ميقاتي أدّى صلاة الجمعة في طرابلس: لبنان انتصر بالتمويل وورشة الحكومة ستنطلق (النهار)
نشر بتاريخ 03/12/2011
ميقاتي أدّى صلاة الجمعة في طرابلس: لبنان انتصر بالتمويل وورشة الحكومة ستنطلق (النهار)

أدى رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي صلاة الجمعة في المسجد المنصوري الكبير في طرابلس، في حضور حشد من المؤمنين. وأم المصلين مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار الذي ألقى خطبة تناول فيها الاوضاع العامة في البلاد، وقال: إن التنافس الاقتصادي أو السياسي او الاجتماعي او الرياضي مسموح به ، لكن من غير المسموح ان يصل التنافس الى حد المقاتلة والخصومة".

أضاف: "كنا دعونا دولة الرئيس ليزورنا، وهو المؤتمن على الوطن وعلى الامن والاستقرار فيه، وهو المؤتمن على ما أعلنه لقاء دار الفتوى من ثوابت اسلامية ووطنية. دعوناه لشكره على موقفه الكبير وقراره تمويل حصة لبنان من موازنة المحكمة، وهو ما نعتبره تجاوبا مع ما أشرنا اليه في خطبة العيد، وكنا وجهنا النداء اليه ليكون حازما في قراره. وقد تصرف من موقع مسؤوليته الوطنية والاسلامية باعتباره النداء توصية وطنية اسلامية، ولا نريد ان نقول سنية، فنحن، لبنانيين ومسلمين وسنة، ننأى عن الخطاب المذهبي.

وتابع: "دولة الرئيس أخذ هذا النداء على عاتقه، وقد وفى بوعده على رغم جسامة المسؤولية، لانها قضية على مستوى الوطن وليست قضية عادية تمت الى التعيينات او ما شابهها، واعلن الرئيس ميقاتي عن قراره بالتمويل وكان هذا موقفا بطوليا ومشرفا، يتطلب رجالا، ويتطلب منا ان نقف يوم الجمعة لنشكر باسم طرابلس والاحرار في طرابلس دولة الرئيس على موقفه ولنشكره باسم الشرفاء في لبنان ولنوجه له التحية، فلا أحد كان يتصور ماذا كان سيحدث لو لم يتخذ الرئيس قراره بالتمويل".

وختم: "نحن المسلمين والوطنيين الاحرار في لبنان نعتبر موضوع التمويل قضية وطنية، وقد اتخذ الرئيس قراره من دون تحفظ لانه يريد ان يحفظ البلاد وأمنها واستقرارها".

وكان ميقاتي استقبل في دارته في طرابلس وفوداً شعبية وشخصيات من كل المناطق الشمالية. واتصل برئيس الوزراء المكلف في المملكة المغربية عبد الاله بن كيران مهنئا بتكليفه .

وأصدر تعميما الى كل الإدارات العامة بشأن عرض موضوع استضافة الوفود الرسمية الأجنبية على وزارة الخارجية والمغتربين، طلب فيه عرض الموضوع على الوزارة قبل وقتٍ كافٍ لتأمين الاعتمادات وإجراء العقود اللازمة مع المؤسسات والشركات التي يتم التعاقد معها لاستضافة الوفود من فنادق وشركات تأجير سيارات وغيرها.

وبعد الظهر، افتتح ميقاتي معرض بيروت العربي للكتاب ( راجع ص. 9) والقى كلمة علق فيها على قرار تمويل المحكمة فقال "إن لبنان انتصر مرة اخرى واستطاع ان يواجه هذا الاستحقاق بمسؤولية، خدمة للعدالة وإحقاقا للحق. وعلى رغم كل ذلك لا أعتبر ما حصل انجازا. الانجاز الحقيقي يتحقق عندما يفي المجتمع الدولي بكل التزاماته تجاه لبنان، وعندما نحفظ مصلحة بلدنا ونعزز مسيرتنا الاهلية". وفي رد غير مباشر على ما صدر اخيرا من مواقف وردود، قال: "ان التضحية والعطاء في سبيل الوطن مدعاة افتخار وواجب لان مصلحة الوطن تعلو ولا يعلى عليها ، وعندما تتعرض لاي انتكاسة او خطر، علينا ان نجهد في ايجاد المخارج التي تحميه ولو كلفتنا تضحيات بمواقف ومراكز، فهناك دائما المصلحة العليا التي تعلو علينا جميعا. ان طي صفحة تمويل المحكمة يشكل خطوة في مسار عمل الحكومة الحافل بالاستحقاقات الاقتصادية والانمائية والادارية والتربوية وهنا يكمن الانجاز الذي يتطلب منا المزيد من التضامن والتعاضد لاستكمال ما بدأناه. امامنا الكثير لتحقيقه من مشاريع انجزت دراساتها ووضعت خطط العمل لها ومن غير الجائز ان تعطلها التجاذبات السياسية والمماحكات اليومية".

وأكد أن "ورشة العمل في الحكومة ستنطلق من جديد وبزخم ".

وعصراً، عقد ميقاتي اجتماعاً مع وزيري العمل شربل نحاس والاتصالات نقولا صحناوي.


أمناء البلمند لجامعة "من التأسيس إلى التوسع"، سالم: الظروف قد تتحول عاصفة يصعب ضبطها (النهار)

بحث مجلس أمناء جامعة البلمند في تقاريرها الأكاديمية والمالية ووضع هيئتها التعليمية، في اجتماع عقده برئاسة البطريرك أغناطيوس الرابع، تخلله طرح شؤون تنموية، من امكان بناء حرم في قنّابة برمانا، ودراسة الهبات المقدمة الى الجامعة لبناء حرم سوق الغرب وتقديم منح لطلاب معهد التكنولوجيا، الى دعم برنامج هندسة الطيران بطائرة DC-9 ستستخدم كمختبر للطلاب.

وبعدما رحب بالعضو الجديد في مجلس الأمناء النائب روبير فاضل، ألقى البطريرك اغناطيوس الرابع كلمة أثنى فيها على جهود المشرفين على الجامعة وطلابها، لافتاً الى انها حالياً "في طور الانتقال من مرحلة التأسيس الى التوسع والانتشار والتنوع، مع كل ما يتطلبه الواقع الجديد من جهود وتغييرات بنيوية في هيكلية الإدارة ومضامين البرامج الأكاديمية التي تنسجم والدور الجديد المطلوب من الجامعة أن تؤديه". واعتبر ان "النجاح الذي عرفته الجامعة يضعنا أمام مسؤوليات كبرى، أقلّها المسؤولية الأخلاقية باستمراريته، ومواجهة التحدّيات، وإجراء التغييرات في سلوكنا بما يتناسب والواقع الجديد. فالجميع يعمل من أجل ترسيخ هوية الجامعة، كفضاء للمعرفة، وكواحة للتلاقي والحوار، وكمساحة للحرية والإبداع، وكملاذ لكل المفكّرين والعلماء والمثقّفين والمبدعين".

ودعا رئيس الجامعة الدكتور ايلي سالم الى "وعي أخطار الظروف الدقيقة التي تمر فيها المنطقة، فالصراعات خطيرة للغاية، وعلى الجامعة أن تواجه هذه الأمواج العاتية من التعصّب والتزّمت بكثير من الحكمة والدراية. وهذا يستدعي اليقظة والحذر والاهتمام في شكل خاص بتقوية الجامعة داخلياً وتحصينها حتى تصمد وتستمر في الأجواء الملبّدة والتي قد تتحوّل عاصفة يصعب ضبطها"، مؤكداً ان من حق متخرجي الجامعة "العمل معهم قبل التخرج، على تحديد هويتهم الجامعية، وتعيين مكانتهم في سلّم الولاءات، ودورهم في قيام الدولة الحديثة والحضارة العربية المشرقية، شرط أن يكونوا عميقي الإيمان، واسعي الثقافة، متمكنين من تخصصات يخدمون من خلالها مجتمعهم بفاعلية وبروحية خلاقة ترعرعوا عليها في الجامعة".


الأحدب: نرحب بقرار التمويل ونشكر "حزب الله" (النهار)

رحب نائب رئيس "حركة التجدد الديموقراطي" النائب السابق مصباح الاحدب بقرار تمويل المحكمة. وقال خلال استقباله وفودا شعبية في طرابلس : "هذا القرار يستجيب لارادة فئة واسعة من اللبنانيين تصر على احقاق الحق في موضوع اغتيال قادة الرأي في لبنان وفي مقدمهم الرئيس الشهيد رفيق الحريري".

ورأى ان "الشكر الحقيقي يجب ان يوجه الى حزب الله الذي لولا موافقته الضمنية على هذا القرار لما قدّر له ان يصدر" ، داعيا اياه الى "فتح صفحة جديدة في موضوع المحكمة بدءاً من مراجعة موقفه المعلن الذي يمس بمشاعر اللبنانيين".


نقولا نحاس: الحكومة متماسكة ولم تتغير (المستقبل)

توقع وزير الاقتصاد نقولا نحاس "التئم مجلس الوزراء في الأسبوع المقبل وفي نصاب مكتمل"، معتبرا أن "الحكومة كانت ولا تزال متماسكة ولم تتغير". وتمنى على اللبنانيين "الاتفاق على أرضية متواضعة من الحوار، لأنها السبيل الوحيد في مواجهة كل التحديات الكبيرة التي تحوم حول البلد".

ودعا في حديث الى اذاعة "صوت لبنان" أمس، لـ"النظر الى الأمور بايجابية بعد تمويل المحكمة الدولية والتطلع الى المستقبل من دون الدخول في سجالات عقيمة". واشار الى أن "موضوع الشهود الزور كان قد طرحه الرئيس نجيب ميقاتي منذ مدة وليس جديدا، وطلب تقريرا من وزير العدل لكي يدرس في حينه على طاولة مجلس الوزراء".

وعن كيفية ترجمة مطالب تكتل "التغيير والاصلاح" التي تبناها الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله، رأى أن "هذه المطالب هي أولويات موجودة داخل مكونات الحكومة وهي تدرس هذه المطالب، والذي لا ينال الموافقة منها يعاد دراسته من جديد".

وحول امكان تعيين رئيس جديد لمجلس القضاء الأعلى في ظل الخلاف بين الرابية وبعبدا، اكد أن "ذلك سيتم في النهاية"، داعياً الى "تخطي هذا الموضوع نظرا الى وجود كفاءات كبيرة". وأوضح أنه "لا يملك تصورا حاليا حول المخرج النهائي".


يهدف الى دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة: إطلاق صندوق "إنماء الشركات" بقيمة 50 مليون دولار (المستقبل)

أعلن كل من "سيسكو" وبنك الاستثمار الاوروبي و"ريادة لتطوير المؤسسات" عن اطلاق صندوق انماء الشركات في لبنان بقيمة 50 مليون دولار، الذي يهدف الى توفير رأس مال طويل الامد دعما للشركات الصغيرة والمتوسطة في لبنان، وذلك في حفل اقيم في فندق فينيسيا، برعاية رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي ممثلا بوزير الاقتصاد والتجارة نقولا نحاس وحضور حشد من رجال الاعمال والمسؤولين.

ويعتبر "الصندوق الرأسمالي للنمو اللبناني جزءا من "ريادة لتطوير المؤسسات" منصة الاستثمارات التابعة لشركة ابراج كابيتال البالغة 500 مليون دولار اميركي والمتخصصة في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة. ويستهدف الصندوق استثمارات في 13 الى 15 شركة التي من المتوقع ان تحقق نموا ملحوظا مع امكانية التوسع في اسواق اقليمية وعالمية.

وتعاقب على الكلام كل من مديرعام سيسكو فادي مبارك، نائب رئيس بنك الاستثمار الاوروبي فيليبدو فونتين فيف، الشريك في ابراج كابيتال توم سبيشلي وعرضوا أهمية الصندوق في الفترة الراهنة.

وتحدث الوزير نحاس فأشار الى "ان خلق مثل هذه الصناديق يتلاءم مع تطلعات وزارة الاقتصاد لوضع خطة لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي ستكون نقطة ارتكاز اساسية في هذه الرؤية الجديدة عبر خطوات عديدة، ابرزها:

[ خلق مركز لتجميع المعلومات حول كافة البرامج والمشاريع المطروحة من قبل الدولة اللبنانية او من المانحين الدوليين والاقليميين وتعميم هذه المعلومات على اكبر عدد ممكن من المؤسسات.

[ تكثيف الضمانات للقروض والمساهمات الرأسمالية.

[ تحديث برامج القروض المدعومة لتتناسب مع حاجات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

[ دعم مبادرات الحاضنات وتوسيع دورها ونشرها في كل الاراضي اللبنانية.

[ دعم برامج التأهيل والتدريب ان للكوادر او اصحاب العمل او لليد العاملة التقنية.

واعتبر الوزير نحاس "ان قيام هذا الصندوق جاء في الوقت المناسب ليعزز توجهات وزارتنا، وللتأكيد على اهمية دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في تحفيز النمو الاقتصادي في لبنان".


تظاهرة في طرابلس شارك فيها داعي الإسلام الشهال أيّدت الثوار في سوريا وندّدت بالنظام (النهار)

لم تتوقف موجات التأييد الاسبوعية الطرابلسية لثورة الشعب السوري، حيث خرجت بعد صلاة الجمعة أمس تظاهرة تأييد لانتفاضة الشعب السوري، جابت شوارع القبة القريبة من مسجد حمزة، وانتهت في ساحة ابن سينا بصلاة الغائب عن ارواح الضحايا.

والقى امام مسجد حمزة، عضو هيئة علماء الصحوة الاسلامية في لبنان الشيخ زكريا عبد الرزاق المصري، خطبة الجمعة وتناول فيها الاوضاع في سوريا والمستجدات على الساحة اللبنانية، مشيراً الى "انتزاع" الرئيس نجيب ميقاتي قرار تمويل المحكمة الدولية، ومعتبراً ذلك "الضربة الاولى لحزب الله، على طريق كشف اساليبه في اعاقة المحكمة الدولية".

وبالنسبة الى ما يجري في سوريا قال: "ان الشعب السوري الأبي اليوم يمرّ بليل مدلهم وظلام دامس، يتعرض فيه لعظيم الأخطار وكثير الأضرار على أيدي نظام حزب البعث العربي الإشتراكي، الذي اعتدى على حرمات دماء الشعب وأعراضه وأمواله، بسبب مطالبة الشعب بحريته في المعتقد وفي اختيار النظام الذي يحكمه فصب الحزب عليه جام غضبه وعظيم سخطه،وراح يعتقل الكبار والصغار والرجال والنساء، ويمارس على المعتقلين وهم عشرات الألوف أسوأ أنواع التعذيب والتنكيل والإهانات من دون شفقة أو رحمة (...)".

وختم: "في إطار مجيء الضحى الجديد بعد الليل البهيم في لبنان يأتي انتزاع دولة رئيس مجلس الوزراء نجيب الميقاتي قرار تمويل المحكمة الدولية، لمتابعة عملها في كشف قتلة الرئيس رفيق الحريري ومحاكمتهم ومعاقبتهم،ليشكل ضربة قوية ضد حزب الجنوب المسمى حزب الله".

وشارك مؤسس التيار السلفي في لبنان داعي الاسلام الشهال في تظاهرة القبة، والقى كلمة شددت على نصرة "اهلنا في سوريا والانتصار لمظلوميتهم".


"العدلي" يبدأ المحاكمة بقضية التلّ (السفير)

عقد "المجلس العدلي" أمس، جلسة برئاسة القاضي سامي منصور، لمباشرة المحاكمة في قضية استهداف عسكريين من الجيش اللبناني في محلة التل في مدينة طرابلس في 13 آب 2008، أدّت إلى جرح ومقتل عدد من المدنيين والعسكريين.

ولم يسمح للصحافيين ولا للأهالي بحضور هذه الجلسة بسبب وجود خمسة قاصرين بين المدعى عليهم، فاقتصر الحضور على المحامين.

وقد بلغ عدد المدعين في هذه القضية 48 شخصاً والمتهمين 31 شخصاً والاظناء 18 شخصاً.


أمسية جاز في الصفدي الثقافي (النهار)

أقام المعهد الفرنسي في طرابلس ومؤسسة الصفدي، أمسية "جاز" للمؤلف الموسيقي فيليب الحاج، في مركز الصفدي الثقافي في طرابلس، في حضور مدير المعهد اتيان لويس، وجمع كبير من محبي موسيقى الجاز.

وعزف الحاج على آلة البيانو مجموعة من أعماله الموسيقية ابرزها "قطعة صغيرة من الجنة"، "جبيل" مدينته، "الاحد بعد الظهر"، "صبحية مع جيان"، و"ما يتخطى الكلمات"، شاركه في العزف على الدرامز الفنان فؤاد غفرة، وبشار فران على الغيتار وهاراتش قسيس على الساكسوفون – تينور.