أكد أن هذه الخطوة ليست انتصاراً لفريق بل قرار وطني، ميقاتي يحوّل حصة لبنان من تمويل المحكمة (المستقبل)
نشر بتاريخ 01/12/2011
أكد أن هذه الخطوة ليست انتصاراً لفريق بل قرار وطني، ميقاتي يحوّل حصة لبنان من تمويل المحكمة (المستقبل)

أعلن رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي امس تحويل حصة لبنان من تمويل المحكمة الدولية، مؤكداً ان "إصراره على ذلك ينبع أولاً من حرصه على حماية لبنان، وثانياً من ايمانه الراسخ بمبدأ إحقاق الحق والعدالة وعدم التغاضي عن ملف اغتيال رئيس سابق للحكومة، وثالثاً إلتزامه ألا يكون رئيساً للحكومة يخل بالتزامات لبنان". وشدد على أن "هذه الخطوة ليست انتصاراً لأحد او هزيمة لأحد إنما هو قرار وطني يحفظ لبنان"، داعياً الى العودة فوراً الى طاولة الحوار.
وقال في كلمة وجهها الى اللبنانيين في السرايا الحكومية: "في هذه اللحظات المهمة أجد أن الأخطار التي تواجه وطننا تتطلب موقفاً واضحاً وقراراً جريئاً على قدر المسؤولية التي حملتموني إياها للمشاركة في قيادة سفينة الوطن التي تتأرجح وسط الانقسامات الداخلية العميقة، والضغوط الاقتصادية والحياتية الخانقة، والحرائق الاقليمية على امتداد الخريطة العربية. ان إصراري على تمويل حصة لبنان من المحكمة الدولية الخاصة باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه، ينبع اولا من حرصي على حماية لبنان، دولة الحق بشعبه وجيشه ومقاومته، وثانيا من إيماني الراسخ بمبدأ احقاق الحق والعدالة، لأنه لا يجوز التغاضي عن متابعة ملف إغتيال رئيس سابق للحكومة ورفاق له، وثالثا من إلتزامي الا أكون رئيسا لمجلس الوزراء يخل بتعهدات لبنان الدولية أو يخرجه من حضن الاسرة العربية والدولية أو يساهم في تدهور اوضاعه الداخلية على الصعد والمستويات كافة. لهذه الاسباب قمت اليوم (امس) بتحويل حصة لبنان من تمويل المحكمة الخاصة بلبنان".
أضاف: "ان هذه الخطوة ليست انتصاراً لفريق او انهزاماً لآخر، ولا هي تسليم باتهام أشخاص او جهة بالضلوع في جريمة الاغتيال. انه باختصار قرار وطني يحفظ لبنان ولا يعرضه لاختبارات قاسية بدأت تلوح طلائعها في اكثر من مجال. إنه قرار وطني يحمي وحدة لبنان ارضا وشعبا ومؤسسات ويخنق الفتنة في مهدها. إنه قرار يجنب لبنان استحقاقات تخدم مخططات العدو الاسرائيلي وتعطي الوطن فرصة اضافية لنبعده عن تداعيات ما يحصل في منطقتنا من تطورات متسارعة. انه قرار عكس إلتزام لبنان بتعهداته الدولية وبمبدأ العدالة ويعزز الثقة بالمستقبل وبالعمل والاصلاح والانجاز خدمة لمصلحة لبنان واللبنانيين".
وشدد على ان "القرار ليس انتقاصا من دور أي مؤسسة دستورية على الاطلاق، وليس انتصارا لفريق من اللبنانيين على فريق آخر، بل على العكس تماما فهو مكسب للدولة اللبنانية والمؤسسات مجتمعة، ولجميع اللبنانيين من دون استثناء".
وأكد "ان التزامنا السعي الجاد الى تحقيق العدالة، يجعلنا نتمسك اكثر فأكثر بضرورة متابعة عمل المحكمة الخاصة بلبنان، مع تأكيد اهمية ان تكون حيادية وعادلة في مقاربة هذا الملف بحيث تبقيه بعيدا عن التسييس او تصفية الحسابات او التعاطي الكيدي، عسى ان يشكل التمويل حافزا لجميع اللبنانيين من كل الطوائف والمشارب والاطياف كي يتخطوا انقساماتهم الكبيرة وخلافاتهم الماضية والنزعة المتمادية الى الانزلاق نحو المغامرات المراهنات والاخطار".
ودعا الى "العودة فوراً الى طاولة الحوار الوطني الجامع، برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، لأن الحوار يبقى السبيل الافضل لايجاد مساحات مشتركة بين اللبنانيين عبر المزيد من التلاقي والتفاهم وبناء جسور الثقة المتبادلة". كما دعا "جميع الوزراء الى اعتبار هذا اليوم بمثابة إنطلاقة جديدة للعمل الحكومي وبالتالي السعي الجدي والسريع الى تفعيل أداء وزاراتهم عبر معالجة المشكلات السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية والمعيشية المتراكمة وحل الملفات الشائكة والمزمنة، خدمة للوطن والمواطنين".
وتمنى على الاسرة العربية والدولية أن "تتفهّم حساسية الوضع اللبناني، جغرافيا وتاريخيا وسياسيا واقتصاديا، عبر مؤازرته ودعمه في المجالات كافة، ليبقى لبنان منارة في هذا الشرق ضامنا الاستقرار والتعدد والرقي والازدهار"، مثمّناً عالياً "إدراك كل الفرقاء وتفهمهم للوضع الراهن الذي نمرّ فيه". وتعهد مجددا "تقديم مصلحة لبنان واستقراره وسلامة أراضيه على أي مصلحة اخرى".

ميقاتي: قضية الأسير سكاف في صلب اهتمام الحكومة (السفير)

أكد رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي أن "قضية الأسرى اللبنانيين المتبقين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وفي مقدمهم عميد الأسرى يحيى سكاف، هي في صلب اهتمام حكومتنا، وسوف لن نوفر جهداً في متابعة قضيتهم، وصولاً إلى استرداد حريتهم وإعادتهم إلى كنف الأهل والوطن".
موقف ميقاتي، جاء في برقية جوابية وجهها إلى "لجنة الأسير سكاف" أمس، التي كانت هنأته لمناسبة عيد الأضحى، أعلن فيها أنه يبادل اللجنة "أحرّ التهاني وأطيب التمنيات، سائلاً المولى سبحانه وتعالى أن يعيده عليكم وعلى اللبنانيين جميعاً بالخير واليمن والبركات".

ميقاتي يظهر على «تويتر» والحريري يغيب (السفير)

اختفى الرئيس السابق سعد الحريري عن صفحته على «تويتر» أمس بينما أطل الرئيس نجيب ميقاتي محاورا متابعيه على الصفحة الخاصة به، حيث شكر الذين بعثوا إليه بالرسائل المشجعة متمنياً من «أحبائه في داخل طرابلس وخارجها، عدم إطلاق الرصاص لأي سبب كان، والاستغناء عنه بالتعبير الحضاري والسلمي عن النفس».
وقال إن الزمن سيكشف ما إذا كانت قراراته مفيدة للبنان أم لا.

نجاد لسليمان: لبنان يحقّق أهدافه في ظل وحدته والعيش المشترك (النهار)

عرض رئيس الجمهورية ميشال سليمان في القصر الجمهوري في بعبدا امس مع نائب رئيس الحكومة سمير مقبل التطورات الراهنة. واطلع من وزير الاقتصاد والتجارة نقولا نحاس على حيثيات وتفاصيل القرارات الاقتصادية الاخيرة التي صدرت عن الجامعة العربية والتي تتناول سوريا.
واستقبل النائب كامل الرفاعي مع وفد من "جبهة العمل الاسلامي" حيث تم البحث في الاوضاع السياسية السائدة.
وزار بعبدا السفير الايراني غضنفر ركن ابادي الذي سلم الرئيس سليمان رسالة تهنئة بعيد الاستقلال من نظيره الايراني محمود احمدي نجاد، وجاء فيها: "لا شك ان في استطاعة لبنان الحبيب ان يخطو خطوات اكثر نجاحا على طريق تحقيق اهدافه وتطلعاته الوطنية في التنمية والازدهار في ظل وحدته الوطنية والعيش المشترك بين مختلف طوائفه وفي ظل قيادتكم الحكيمة".

السفير البريطاني جال في طرابلس، عمر كرامي: الأمور ماشية في المدينة... لا تشغلوا بالكم (النهار)

جال السفير البريطاني طوم فليتشر امس على فاعليات ومراجع في طرابلس، فزار استهلالاً الرئيس عمر كرامي الذي سئل بعد اللقاء عن طبيعة زيارة السفير البريطاني، فقال: "دائماً السفراء مشغول بالهم على طرابلس، لا ادري من يضع في اذهانهم ان في طرابلس تسلحاً وفئات اسلامية متعصبة، اضافة الى الماضي القريب بين "فوق" و"تحت" اي باب التبانة وجبل محسن، كل هذه الامور تشغل بالهم. شرحنا له الوضع في طرابلس، وقلنا لا شيء جديد، لكن ما يحدث في سوريا لا شك انه ينعكس بشكل او بآخر على الوضع في لبنان".
وعما اذا كان "مشغول البال" حول ما يحدث في لبنان وسوريا؟ اجاب: "حتى الآن والحمد لله كل الامور "ماشية" طبيعي، ولكن كما قلنا ما يحدث في سوريا وبشكل خاص ينعكس على لبنان، وان شاء الله تستمر هذه الحكومة، وهناك وعي لدى الناس ويمكن ان تمر هذه المرحلة الصعبة وبخاصة هذا الشهر الاخير في هذه السنة، فهو في الحقيقة خطر، لكن اعتمادنا على وطنية اللبنانيين وحسهم بالمحافظة على وطنهم وعلى استقراره، فالاستقرار هو الاهم في هذه المرحلة".
سئل: هناك أزمة حكومية في البلد، فهل انت متفاءل بحلها؟ فأجاب: "اعتقد ان هناك ازمة حكومية "بالحكي"، هناك لجنة ألّفت، والرئيس نبيه بري يؤدي دوره، والرئيس بري استاذ والكل يعترف له بـ"الاستذة" ومعلوماتي الامور ماشية ولا تشغلوا بالكم".
سئل: هناك محاولات لجعل طرابلس وعكار منصة للهجوم على النظام السوري من بعض القوى السياسية، فكيف ترى تداعيات ذلك على لبنان سواء من المهرجان الذي اقيم في معرض الشهيد رشيد كرامي وصولاً الى ما يجري اليوم على الحدود الشمالية؟
فأجاب: "اعتقد ان حياتنا السياسية الديموقراطية موجودة في لبنان.
كل واحد حر سواء كان فرداً سياسياً ام غير سياسي، حزباً ام غير حزب فله الحق باعطاء رأيه بما يجري، المهم الالتزام بقواعد معينة لا توتر الاجواء في لبنان".
ثم زار فليتشر مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار. وأوضح بعد اللقاء ان الزيارة كانت "بهدف تقديم التحية والتعارف مع سماحة المفتي والاستماع الى آرائه حول الوضع في لبنان".
المحطة الاخيرة للسفير البريطاني كانت في بلدية طرابلس حيث اجتمع برئيسها نادر الغزال وتناول البحث سبل التعاون.

أحمد كرامي يهنئ ميقاتي ويدعو الى وقف المزايدات (المستقبل)

هنأ وزير الدولة أحمد كرامي، رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي على "إنجاز تمويل المحكمة الدولية والمواقف التي أعلنها" في لقائه الاعلامي أمس.
وقال في تصريح أمس: "لقد أثبت الرئيس ميقاتي مجددا اليوم أنه رجل الدولة ورجل القرار الوطني بامتياز، وأنه يملك قدرة إستثنائية على مقاربة كل الملفات بعزم وإصرار على إيجاد الحلول المناسبة للمشكلات الكبيرة التي يعاني منها الوطن". ولفت الى ان ميقاتي "تحمّل بصدره كل سهام التجريح والتحامل على مدى أشهر، ولم يحد قيد أنملة عن قناعاته الوطنية والثوابت التي اعلنت بحضوره في لقاء دار الفتوى الشهير، وهي ثوابت وطنية بامتياز تؤمن بها الغالبية الساحقة من اللبنانيين المخلصين، ونعتبر نحن أهل السنة أن دولته يعبّر عنها خير تعبير".
أضاف: "أما وقد طوينا اليوم صفحة تمويل المحكمة، فإننا ندعو جميع الاطراف الى التعاون والتعاضد لتفعيل العمل الحكومي والانصراف الى معالجة الملفات الاقتصادية والاجتماعية والحياتية الكثيرة التي نعاني منها، لأن المواطن سئم السجالات العقيمة والمناحرات التي لا طائل منها، ويتطلع الى الاهتمام بقضاياه الاجتماعية". واشار الى ان "هذا ما عبّر عنه ميقاتي منذ اليوم الاول لتشكيل الحكومة، وما انعقاد سلسلة الاجتماعات وورش العمل المتلاحقة في السرايا الحكومية بشأن هذه الملفات، الا الدليل الاكبر على ذلك"، داعياً "من يعنيهم الامر" الى أن "يوقفوا المزايدات المجانية والحملات العبثية ويتقوا الله ليهديهم سواء السبيل".

الحوت: مهرجان طرابلس كان خطاباً غير مستفز (المستقبل)

رأى عضو "الجماعة الاسلامية" النائب عماد الحوت ان مهرجان طرابلس "كان فرصة للتعبير عن حرص اللبنانيين على الإستقلال والسيادة ودولة المؤسسات"، معتبراً ان "المهرجان كان خطاباً مباشراً وغير مستفز ولا يفتح المجال للفريق الآخر بأن يستند اليه للتصعيد".
ولفت في حديث الى اذاعة "الشرق" امس، الى ان "الكلمات التي ألقيت كانت رسائل واضحة تجاه رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي لتثبيت موقفه في ما يتعلق بتمويل المحكمة".
ووصف اطلاق الصواريخ من الجنوب بأنه "رسالة مؤشرها القدرة على إشعال جبهة الجنوب من جديد، وجاءت قبلها رسالة صور ورسالة صيدا للقوة الدولية واليوم أتت الرسالة باتجاه إسرائيل".

أنصار ميقاتي يطلقون النار ابتهاجاً والطرابلسيون يطالبون بنزع السلاح (المستقبل)

أمضى الطرابلسيون مساء أمس ليلة رعب ذكرتهم بأيام الحرب المشؤومة لدى سماعهم لعلعة أصوات الطلقات النارية تندلع في مختلف أرجاء مدينة طرابلس وجوارها وشوارعها الرئيسية والفرعية، ليتبين بعدها أن مواكب سيارة ترفع صور الرئيس نجيب ميقاتي تجوب الشوارع ويعمد ركابها من أعضاء جمعية "العزم والسعادة" التابعة لميقاتي الى شد عزم المواطنين والإعراب عن السعادة لعدم سقوط حكومته.
ولاحقاً وبعد تفاقم الوضع واستمرار اطلاق النار في مختلف أحياء طرابلس وجوارها تداعى عدد من الناشطين الاجتماعيين في المدينة للاعتصام أمام السرايا الحكومية على الأوتوستراد الرئيسي للمدينة رافعين شعارات تدعو الى جعل طرابلس مدينة خالية من السلاح ووقف إطلاق النار فوراً.

طرابلس تحتفل بقرار ابنها (السفير)

جابت شوارع طرابلس مساء أمس مسيرات سيارة مؤيدة للرئيس نجيب ميقاتي، انطلقت من مختلف المناطق والأحياء الطرابلسية ابتهاجا بتمويل المحكمة الدولية، وتجاوز مرحلة استقالة الحكومة، وقد رفع المشاركون صور رئيس الحكومة واللافتات التي تشيد بموقفه، واطلقوا الهتافات المؤيدة له.
كما شهدت بعض المناطق الشعبية إطلاق نار كثيفاً ابتهاجاً بتمويل المحكمة الدولية.

هزيم للمسؤولين الأرثوذكس: وصلتم بفضل طائفتكم (السفير)

تمنى بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للروم الارثوذكس اغناطيوس الرابع هزيم على النواب والوزراء الارثوذكس «ألا يحسبوا الطائفة زيدا او عمرا من الناس، اذ انهم وصلوا الى مراكزهم نتيجة اختيارهم من ابناء الطائفة، وعلى اسمها لتمثيلها على المستويين الشعبي والوطني، ومتابعة المسائل المتعلقة بها وفقا للقانون».
ولفت الى ان اللقاءات مع ممثلي الطائفة كلها «جيدة وايجابية، لا سيما وقد حصل تغيير عام لدى البعض منهم، ممن لم يكن لديهم الحس بالمسؤولية تجاه طائفتهم»، مشيرا الى «ان من كانوا يمثلون الطائفة هم الذين يقولون لسنا طائفيين، في حين ان الواقع في البلد مختلف جدا، وهو مكون من طوائف ونظامه قائم على الطائفية». وتساءل: «هل من المعيب اذاً ان يكون عندنا اسم؟».
وعن الوضع في سوريا قال: «الدولة تتكلم، وكلامها مسؤول، وما سمعته البارحة من وزير الخارجية وليد المعلم اعجبني لانه رصين وله معنى».
كلام هزيم جاء على هامش لقائه مع نائب رئيس مجلس الوزراء سمير مقبل في المقر البطريركي في البلمند. وبعد خلوة استمرت لاكثر من ساعة من الوقت، انضم في ختامها اليهما رئيس دير سيدة البلمند الاسقف غطاس هزيم، حيث أكد مقبل أن إنشاء المجلس الاعلى للطائفة الارثوذكسية كان من اهم القضايا التي تباحثنا بها، وسننتظر مدة قصيرة بناء على توجيهات غبطته حتى تتبلور القضايا ونتمكن من جمع الشمل الارثوذكسي تحت راية غبطته».
في المقابل، رد البطريرك هزيم على اسئلة الصحافيين المتعلقة بوضع الداخل اللبناني بالقول: «لا اعرف عن وضع البلد هنا كفاية لاني لا اسكن هنا».
وعن مدى تأثير العقوبات الاقتصادية على الشعب السوري رد بالقول: «اول مرة اسمع بهذا، ولا اتأمل ان بمقدور احد ان يحكم على الناس بعدم الاكل والشرب، وهناك دول لا تعرف ماذا يحدث على بعد مسافة شبر منها».
ورداً على سؤال حول انفجار مطرانية اللاذقية اجاب: «لا شيء من ذلك حصل، وليس له اي اثر او علاقة بالمطرانية، ولا يحتاج الى ان يحسب له احد حسابا».