هاشم منقارة حراً.. بالقانون! (السفير)
نشر بتاريخ 04/09/2013
هاشم منقارة حراً.. بالقانون ! (السفير)

 

من المفترض أن تلتئم اليوم محكمة التمييز العسكرية برئاسة القاضي اليس شبطيني، للنظر في قرار قاضي التحقيق العسكري الأول رياض أبو غيدا باخلاء سبيل رئيس مجلس قيادة «حركة التوحيد الاسلامي» الشيخ هاشم منقارة بسند إقامة، وذلك بعد أن ميّزه مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر.

ومع التئام هذه المحكمة يكون مرّ على تمييز صقر لقرار أبو غيدا 48 ساعة، في حين أن المادة 138 من قانون أصول المحاكمات الجزائية تقول بضرورة أن تبت محكمة التمييز العسكرية بقرار قاضي التحقيق في مهلة أقصاها 24 ساعة، وإلا فان قراره يعتبر نافذا، ما يعني أنه بالقانون كان من المفترض أن يطلق سراح الشيخ منقارة من سجن المحكمة العسكرية يوم أمس، وأن الاستمرار في توقيفه حتى اليوم ليس له أي مسوغ قانوني، وهو بنظر الحقوقيين «أشبه بحجز حرية».

وكان وكيل الدفاع عن منقارة المحامي إبراهيم الأيوبي تقدم أمس بطلب الى القاضي صقر تمنى عليه فيه تطبيق المادة 138 وأن يقوم باسترجاع الملف وإطلاق سراح الشيخ منقارة فورا بحسب ما يقتضيه القانون.

لكن الأيوبي لم يحصل على جواب شاف حتى ليل أمس، وأعرب عن اعتقاده بأن طلبه سيضم الى قرار التمييز وسيحال معه اليوم أمام محكمة التمييز العسكرية، متوقعا أن تصدر قرارا تؤيد فيه قرار القاضي أبو غيدا باطلاق سراح الشيخ منقارة بسند إقامة.

وأشار المحامي الأيوبي لـ«السفير» الى أن الشيخ منقارة لا يزال متماسكا وصلبا، خصوصا بعد القرار الذي صدر عن قاضي التحقيق رياض أبو غيدا الذي ترجم فيه قناعته بعدم ارتكاب منقارة أي عمل يخالف القوانين المرعية.

ونقل الأيوبي عن منقارة قوله: «لقد سكنت في المسجد سنوات عديدة، ومن يسكن في المساجد لا يمكن أن يسكت أو أن يغض النظر أو أن يخفي معلومات عن تفجيرات ستستهدف المصلين والمؤمنين».

ويؤكد الأيوبي أن استمرار حبس الشيخ منقارة من دون أي مسوغ قانوني، يبقى أسهل بكثير من الضربة المعنوية القاتلة التي وجهها إليه بعض أجهزة الدولة التي يجب أن يكون عندها بعض من الدراية في التوقيفات والتحقيقات، وأن لا تقضي على مستقبل أي من الموقوفين بالتسريبات وصولا الى إعدامه سياسيا وشعبيا.

وسأل الأيوبي: «من سيعوض على الشيخ منقارة ما تعرض له من افتراءات ومن استهداف لشخصه ولكرامته ولقيمته المعنوية كشيخ له حضوره على الساحة السياسية في لبنان، بعدما حاول البعض جعله عنوانا لتفجيرات طرابلس؟».

وأكد الأيوبي انه بعد الافراج عن منقارة، «سنلاحق قضائيا كل من أساء له وتجنى عليه من شخصيات وهيئات ووسائل إعلام مرئية ومسموعة ومكتوبة ومواقع الكترونية ومواقع للتواصل الاجتماعي، لأن كرامات الناس ليست رخيصة، وسلامة الناس ليست ألعوبة بيد من يعمل على التشويه المتعمد لصورة البعض وصولا الى التجرؤ على هدر دمائهم».

 

بلدية الميناء إلى «أدراج المحافظ» (السفير)

 

أسدل الستار على مفاعيل التوافق السياسي في بلدية ميناء طرابلس، بعدما فشلت كل محاولات الانعاش التي جرت منذ استقالة الأعضاء العشرة قبل أكثر من شهرين وإصرارهم على موقفهم رغم كل الضغوطات التي مورست عليهم، ما أوصل الأمور أخيرا الى الطريق المسدود سياسيا وقانونيا وصولا الى إحراج الجميع.

هذا الواقع دفع بوزير الداخلية والبلديات مروان شربل الى إصدار قرار يقضي بحلها وتكليف محافظ الشمال ناصيف قالوش بادارة شؤونها، الى حين إجراء انتخابات بلدية جديدة.

ومع حل بلدية الميناء أيضا، انتهت مفاعيل الانتصار السياسي الذي حاولت بعض الأطراف السياسية الايحاء به من خلال تجديد ولايتيّ رئيسيّ بلديتيّ الميناء وطرابلس محمد عيسى ونادر غزال، وفي مقدمتها «تيار المستقبل» الذي ظن بأنه قادر على اللعب ضمن ملعب رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي واختراق دفاعاته المتمثلة بحلفائه السياسيين ضمن الحكومة، لتمرير التجديد وبالتالي إحراجه واستفراده. لكن تبين أن ميقاتي كان صاحب المبادرة في البلديتين، خصوصا في الميناء حيث سجل «هدفا أزرق » قاتلا قلب فيه المنافسة السياسية رأسا على عقب.

وبدا واضحا أن ميقاتي عدّل من استراتيجيته السياسية في التعاطي مع بلدية الميناء، فقرر الذهاب بخياراته بعيدا، لجهة عدم الضغط على أي من الأعضاء المستقيلين المحسوبين عليه لانقاذ المجلس البلدي، والعودة الى حظيرة التوافق السياسي الذي أبرم في العام 2010.

وقد أبلغ ميقاتي ذلك الى عضو «كتلة المستقبل» النيابية سمير الجسر الذي زاره قبل إسبوعين للبحث في إيجاد مخرج للأزمة البلدية، فأكد أنه سيترك للأعضاء المستقيلين حرية اختيار الأنسب وانه لن يعطل هذه الحركة الديموقراطية للأعضاء العشرة، ولن يسير عكس الجو الشعبي العام في الميناء الذي ضاق ذرعا بالشلل البلدي الناجم عن التجاذبات والخلافات بين الرئيس والأعضاء، وانه غير مستعد لتغطية هذا الفشل. ويقول مقربون من ميقاتي إنه «ضحى في العام 2010 بكثير من المحسوبين عليه لمصلحة التوافق السياسي وتجنيب طرابلس والميناء معركة حامية الوطيس، لكنه اليوم وبعد الفشل الذي سيطر على المجلس البلدي على مدار ثلاث سنوات، لم يعد قادرا على تغطـــيته ثلاث ســنوات مقبــلة، أو المــساهمة باستمرار الوضع على ما هو عليه، وبالتالي فإنه لا يجد مانعا أو أية مخاوف من إجراء انتخابات بلدية عامة إذا سمحت الظروف بذلك».

وفي هذا الاطار بدا أن ثمة تناغما واضحا في الموضوع البلدي بين ميقاتي والنائب محمد كبارة الرافض لمبدأ التجديد من الأساس والغاضب من حالة الشلل المسيطرة بفعل الخلافات، وهو كان أكثر ميلا للتغيير في بلديتي طرابلس والميناء لإحداث صدمة إيجابية في واقع العمل البلدي.

ومع إعلان حل بلدية الميناء، دخلت مدينة الموج والأفق مرحلة جديدة، لجهة التحضير لانتخابات بلدية عامة خلال مهلة ستة أشهر، خصوصا أن كل فاعليات المدينة وأعضاء مجلسها البلدي ومخاتيرها غير راضين بأن تدخل البلدية ومشاريعها في أدراج محافظ الشمال، بما ينعكس سلبا على مصالحها. وبحسب المعلومات، فإن المجتمع المدني في الميناء سيتجه نحو تحركات شعبية للضغط من أجل إجراء الانتخابات البلدية.
ومن المفترض أن يفتح حل بلدية الميناء الباب واسعا أمام مزيد من التجاذبات السياسية التي من شأنها أن ترخي بظلالها على بلدية طرابلس التي لا تزال شبه معطلة منذ التجديد للدكتور نادر غزال، في حين يبدو أن الميناء ستكون أمام مشهد من الاصطفافات السياسية الجديدة في حال تم اتخاذ القرار باجراء انتخابات بلدية فيها، بعدما أثبتت تجربة التوافق السياسي فشلها.

 

مبادرة «لاجل طرابلس»: حملة مستقلة عن اي جهة سياسية انطلقت من هول الكارثة (الشرق)

 

عقدت مبادرة «لاجل طرابلس» مؤتمرا صحافيا امس بحضور ممثل بلدية طرابلس المهندس مازن بزرباشي، طوني منسى ممثلا الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم مسؤول مركز الدفاع المدني في طرابلس واصف كريمة ورؤساء الجمعيات السته والعشرين المشاركة في الحملة، بعد استكمال عدد كبير من الشقق المحيطة بجامع التقوى والتي شملت اضافة الى ثانوية الغرباء للبنات بغرفها الستة والخمسين، ثمانية وخمسين شقة متضررة وقد شارك في الحملة نحو سبعماية وخمسون متطوعا اضافة الى طلاب الثانوية.

بداية المؤتمر النشيد الوطني اللبناني ثم الوقوف دقيقة صمت على انفس ضحايا الانفجارين  ثم القى المهندس فادي عبيد كلمة باسم الحملة وفيها: نؤكد نـحن المشاركين في حملة لأجل طرابلس انها حملة مستقلة عن أي جهة سياسية بل هي مبادرة انطلقت من رحم هول الكارثة  ومن المحبة الجامعة لمدينتنا طرابلس. .....

 

طرابلس .. الحياة تعود الى المؤسسات التربوية (المستقبل)

 

في ظل القلق المستمر جراء التسيب وفلتان السلاح والتفجيرات المنقلة من الضاحية الى طرابلس تحضرالهموم الكثيرة التي تفرضها بداية العام الدراسي على كاهل الأهالي والطلاب والمؤسسات التربوية.

فمقر المنطقة التربوية في طرابلس تحول خلية نحل بعد الأعلان رسميا عن بدء التسجيل وانطلاق العام الدراسي 2013- 2014 بالنسبة للمدارس والثانويات الرسمية يوم الأثنين في 23 أيلول الجاري. في حين تستقبل المدارس الخاصة طلابها بداء من 9 أيلول.

وعلى الرغم من الهموم التربوية المزمنة والمستجدة يسجل ارتياح أهلي لعودة الحياة الى المؤسسات التربوية في طرابلس كمؤشر لخروج المدينة من معاناتها الأمنية المزمنة وتضميد جراحها الأخيرة.

المدرسة الرسمية ملاذ

وشهدت مكاتب المنطقة التربوية توافد العديد من الأهالي لتصديق الأفادات المدرسية، ليتمكنوا من تسجيل اولادهم في المدارس الرسمية بعد ان رزحوا تحت عبء تواصل الزيادات على الأقساط في المدارس الخاصة، في وقت لا يتجاوز رسم التسجيل السنوي في المدارس الرسمية المئة وخمسين الف ليرة لبنانية في المرحلتين الأبتدائية والمتوسطة ومئتين وخمسين الفا للمرحلة الثانوية بما فيها المساهمة العائدة للجان الأهل.

وفي حين يبدي أولياء الطلبة في المدارس الخاصة خشيتهم من زيادات اضافية مرتقبة على الاقساط للعام الثالث على التوالي رغم عدم اقرار سلسلة الرتب والرواتب حتى اللحظة، فان المصاعب المادية لم تطل فقط الأهالي بل ايضا بعض المدارس الخاصة في طرابلس والتي أبلغت ادارة احداها أهالي الطلاب في المرحلة المتوسطة عن اغلاق صفوفها بسبب التدني الحاد في اعداد تلامذتها وعدم قدرة الأدارة على تأمين رواتب الأساتذة، والذين جرى الأستغناء عن خدماتهم فضلا عن التسبب بارباكات لدى الأهالي في التفتيش عن مدرسة جديدة لتسجيل أبنائهم.

ترميم ثانوية الغرباء للبنات

مدارس وثانويات طرابلس فتحت أبوابها امام المعلمين والأداريين للمباشرة في العملية التحضيرية بأستثناء ثانوية الغرباء للبنات، الواقعة خلف مسجد التقوى الذي طاله الأنفجار الأجرامي، والتي اصيبت طوابقها الأربعة ومعظم غرفها الثمانية وخمسين باضرار جسيمة اضافة الى تعطيل كافة تجهيزاتها في غرفة الكومبيوتر والمسرح والتي باشرت حملة "لأجل طرابلس" العمل على اعادة تاهيلها منذ اسبوع بالتعاون مع ست وعشرين جمعية مدنية في طرابلس وقد وعد رئيس جمعية فرح العطاء ملحم خلف ادارة المدرسة بأنتهاء أعمال التأهيل في الحادي عشر من ايلول لتتمكن بذلك من الأنطلاق بنشاطها المعتاد في الوقت المناسب.

احدى اعضاء لجان الأهل المتطوعة في اعمال الترميم ام راشد اشارت الى ان العمل والتعاون القائم يهدف الى التأكيد على أهمية أنطلاق العام الدراسي في موعده وعلى ثقافة رفض العنف ولأن طرابلس ستبقى مدينة للحياة والعيش.

المكتبات

وفي جولة على شارع المدارس والمكتبات في أسواق طرابلس الداخلية يمكن بسهولة ملاحظة الغلاء الفاحش في الأسعار الذي طال جميع المستلزمات الطالبية من كتب، خاصة المستوردة، اضافة الى القرطاسية والحقائب وغيرها وسط تأفف من الأهالي ومن أصحاب المكتبات أنفسهم، الذين يعللون ذلك بالأرتفاعات المضطردة للأسعار من المصدر.