نقولا نحاس يطالب بالعودة إلى الاتفاق بين الهيئات الاقتصادية والاتحاد العمالي (المستقبل)
نشر بتاريخ 03/01/2012
نقولا نحاس يطالب بالعودة إلى الاتفاق بين الهيئات الاقتصادية والاتحاد العمالي (المستقبل)

دعا وزير الإقتصاد نقولا نحاس إلى "العودة إلى الإتفاق الذي جرى بين الإتحاد العمالي العام والهيئات الإقتصادية بشأن تصحيح الأجور والذي لم يؤخذ به في مجلس الوزراء بل تم التصويت على مشروع وزير العمل شربل نحاس وإقراره"، واوضح" أن الخلاف في موضوع الأجور هو حول مسألة ضم بدل النقل الى صلب الراتب، وهذا الأمر يمكن حلّه، فهو ليس بهذه الخطورة".

ولفت في حديث الى إذاعة "صوت لبنان- الحرية والكرامة" أمس، إلى أن "القوانين في لبنان أصبحت بالية، وقد مر عليها الزمن وبالتالي يجب العمل على إعادة بلورتها من جديد".
وحول زيارة رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي المفترضة إلى باريس وأثرها على العلاقات الفرنسية اللبنانية، أجاب: "هذا الموضوع سيكون من أولويات الحكومة بعد الأعياد، وسيتم العمل على الملفات السياسية والاقتصادية وحركة الإنماء بين لبنان وفرنسا على أن تطرح هذه المواضيع في خلال الزيارة".

الأحدب: من غير المقبول اختصار الطائفة السُنية بالتطرف (المستقبل)

أكَّد نائب رئيس حركة "التجدد الديموقراطي" النائب السابق مصباح الأحدب، أنَّه "من غير المقبول إختصار الطائفة السُنية بالتطرف الجهادي"، موضحا أن "أغلبية الطائفة السُنية كأغلبية باقي الطوائف في لبنان تريد أن يكون لبنان للجميع".

وسأل في حديث الى تلفزيون "أم. تي. في" أمس: "لا يمكنني أن أعرف كيف يمكن إختصار الطائفة السُنية بالتطرف؟"، لافتا الى ان "تربية اللحية هو الالتزام بالطائفة السُنية وهذا لا يعني التطرف".
وإذ قال: "نحن نحترم التخوف الموجود لدى المراجع، التي تمثل الأقليات في الشرق الأوسط"، إعتبر الأحدب أنَّ "كلام البطريرك (الماروني بشارة بطرس) الراعي عن السُنة كان ينبغي أن يكون أكثر وضوحاً".
وأكد أنَّه "لا ينبغي زج لبنان في الخلاف القائم في سوريا"، مشددا على أن "عدم التوصل إلى حل للأزمة السورية يحرج النظام السوري".

علوش: تنظيم تابع لسوريا أطلق الرصاص على منزلي (السفير)

أعلن النائب السابق مصطفى علوش ان مجهولين اطلقوا الرصاص على منزله في طرابلس من رشاشات «كلاشنكوف» ومسدسات حربية.
وأشار الى أن الاعتداء ليس محاولة اغتيال بقدر ما هو «رسالة «تشبيح من قبل عملاء النظام السوري في لبنان»، مشيرا الى ان المعتدين «ينتمون لأحد التنظيمات التابعة لسوريا» والتي تتخذ من أحد الأبنية القريبة من منزله مركزاً لها.

قداديس رأس السنة في بيروت.. والعظات تشدد على السلام والعدالة (المستقبل)

أقيمت في كنائس بيروت وكاتدرائياتها القداديس في مناسبة حلول عيد رأس السنة الجديدة، وألقيت عظات ركزت على أهمية السلام والاستقرار في لبنان والمنطقة والعالم، وعلى أن "إرساء العدالة بين الناس يبدأ بالاعتراف بعضنا ببعض وبحق كلِّ إنسان وكلّ شعب بالحياةِ الحرة الكريمة".

عودة: نأمل السلام
رأس متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عودة القداس الالهي لمناسبة ذكرى ختانة السيد وتذكار القديسين باسيليوس الكبير ورأس السنة، في كاتدرائية القديس جاورجيوس في ساحة النجمة.
بعد الإنجيل، ألقى المطران عودة عظة أمل فيها أن تكون السنة الجديدة "سلامية، مباركة". "أسأل الرب أن يحفظ حكامنا وجميع معاونيهم وينير سبيلهم ويعضدهم في خدمة هذا الوطن وبنيه، وأن يحلّ سلامه في هذا البلد وفي قلوب بنيه أجمعين. كما أسأله أن يبسط سلامه في منطقتنا وفي العالم أجمع، لكي يصبح العالمُ واحةَ سلام وأمن واستقرار، فلا نعود نشهد حروباً وصراعات أو نسمع عن مجاعات واضطرابات أو عنف وتفجيرات، وانتهاكات لأبسط حقوق الإنسان. هل يجوز أن تُنتهك حقوقُ الإنسان في القرن الحادي والعشرين، هل يجوز أن يُقتلَ إنسانٌ من أجل إيمانِهِ أو معتَقَدِه في العصر الذي وصل الإنسان إلى أرقى مستويات العلم والإبداع؟ أليس من أولى أولوياتنا أن يحترم بعضنا حقوق البعض ويحافظ واحدنا على حقوق غيره كما يحافظ على حقوقه؟ كيف نتغنّى بأن عهود الظلام قد ولّت فيما تُنتهك أبسطُ حقوق الإنسان: حقه في حياة كريمة، حقه في التعبير عن رأيه بحرية، حقه في العيش كما يرتئي، حقه في الإيمان بما يشاء؟ صلاتي في هذا اليوم المبارك ألا يبقى الكلامُ عن حقوق الإنسان كلاماً ونظريات بل أن يصبح حقيقةً معاشة فلا تعود الأنانية والمصالحُ هي الحاكمة بل المحبة والمساواة والعدالة".

سهرة غنائية في طرابلس عشية العيد، صوت تانيا القسيس صدح في كاتدرائية الملاك ميخائيل (النهار)

لبست كاتدرائية الملاك ميخائيل الاثرية في منطقة الزاهرية في طرابلس أجمل حللها وازدانت بالاضواء الملونة، عشية الاعياد، اذ كانت على موعد مع سهرة احيتها السوبرانو تانيا قسيس. تجمع المدعوون في الباحة الخارجية في وقت باكر، ولم يتوقف قرع اجراس الكاتدرائية الا مع بداية السهرة.
السهرة التي اقيمت برعاية رئيس اساقفة ابرشية طرابلس المارونية المطران جورج بو جوده وحضوره نظمتها رعية مار ميخائيل بمبادرة من السيدة جوزيان طربيه، وحضور زهاء 500 من ابناء المدينة والمناطق المجاورة، وشخصيات من بيروت والشمال. وقالت طربيه: "طرابلس يا ام الممكن، يا مدينة التمايز، انت منبر استثنائي للعيش المشترك، ومن لنا ان نختار ليجسد هذه المهمة سوى تانيا قسيس السوبرانو الوطنية التي حملت علم لبنان عالياً في اماكن عدة من العالم". ثم تحدث راعي الاحتفال المطران بو جوده عن مرحلة جديدة في حياة هذه الكنيسة الكاتدرائية التي هي "ام كنائس ابرشية طرابلس المارونية". ولفت الى "ظروف قاسية مرّت عليها، شتتت ابناءها وابعدتهم منها، لكنهم حافظوا على محبتهم لكنيستهم ولا يزالون يتذكرون الايام الحلوة التي عاشوها فيها".

ثم انطلقت السهرة الغنائية، وادت قسيس، مدى ساعة مجموعة من الاغاني الدينية والوطنية. واهدت مقطعاً من اغنية "دق ابوابهم" الى مدينة طرابلس. وفي الختام تحلق الشباب في الباحة الخارجية حول قسيس مختتمين العام. اما الحاضرون الذين ادهشهم الاحتفال فأملوا في ان تستمر هذه الكاتدرائية في تنظيم نشاطات مماثلة كي تعيد الفرحة الى القلوب، وتعطي زخماً للحياة في محيط الكاتدرائية وجوارها.

تلامذة في ضيافة "الصفدي" (النهار)

استضافت مكتبة "المنى" في "مركز الصفدي الثقافي" تلامذة من مدارس البداوي الرسمية، والجيل الواعد، والقلبين الاقدسين. كما استضافت اخيرا 160 تلميذا وتلميذة من ثانوية روضة الفيحاء الذين حضروا على مدى ثلاثة ايام وشاركوا في الاشغال اليدوية التي تم تنفيذها مع عروض الافلام الثقافية.

كورال للوطنية الأرثوذكسية – الميناء (النهار)

احيا كورال الثانوية الوطنية الارثوذكسية (مار الياس – الميناء) حفلا بعنوان "آت بمجد عظيم" في قاعة المتروبوليت الياس قربان في المدرسة. درّب الكورال وقاده فادي جبرايل، وشارك في تأدية الاناشيد 90 منشدا.