ميقاتي يرأس اجتماعاً لوزراء طرابلس.. وقباني يؤكد التزام الجميع بآلية التعيينات، أبو فاعور: عقدة العقد تتمثل في تعيين رئيس "القضاء الأعلى" (المستقبل)
نشر بتاريخ 04/01/2012
ميقاتي يرأس اجتماعاً لوزراء طرابلس.. وقباني يؤكد التزام الجميع بآلية التعيينات، أبو فاعور: عقدة العقد تتمثل في تعيين رئيس "القضاء الأعلى" (المستقبل)

توقع وزير الشؤون الاجتماعية وائل أبو فاعور، أن "يقر مجلس الوزراء في جلسته غداً (اليوم) المراسيم التطبيقية لقانون النفط، والعودة الى الصيغة التي كانت مقترحة بين العمال وأرباب العمل بشأن تصحيح الأجور".
ولفت في دردشة مع صحافيين إثر قيامه بزيارة رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي في السرايا الحكومية أمس، الى أن "التعيينات الإدارية هي عقدة العقد، التي تتمثل في تعيين رئيس مجلس القضاء الأعلى، ومتى حلت هذه العقدة تحل مشكلة التعيينات".
وأوضح "أننا بحثنا في شؤون الوزارة، وتحديداً في مشروع دعم الأسر الأكثر فقراً وتطوراته، حيث تجاوز عدد الطلبات المقدمة في مراكز الشؤون الاجتماعية 47 ألف طلب، وسنبدأ عملية التدقيق في هذه الطلبات، وتطرقنا الى مشروع قانون الايجار التملكي، الذي أعددناه مع المؤسسة العامة للإسكان ووزارة الشؤون الاجتماعية، وسنحوله قريباً الى مجلس الوزراء، وهو سيشكل حلاً كبيراً لأزمة السكن في لبنان".
ووعد اللبنانيين بـ"المزيد من العمل من قبل الحكومة في العام الجديد، من أجل حل كل المشكلات الاقتصادية والاجتماعية والأمنية"، مشيراً الى أن "الرئيس ميقاتي بدأ العام الجديد بحيوية استثنائية على كل مستويات عمل الحكومة، والأهم هو أن تدخل مكونات هذه الحكومة الى العام الجديد بروح إيجابية بالتعاون بين بعضنا البعض". وشدد على أن "الاتفاق الذي حصل في القصر الجمهوري بين الهيئات الاقتصادية والاتحاد العمالي العام يشكل تسوية منصفة وعادلة ترضي كل الأطراف".

والتقى ميقاتي رئيس مجلس الخدمة المدنية خالد قباني، الذي أوضح بعد اللقاء أن "آلية التعيين التي أقرها مجلس الوزراء هي التي تحكم سير العمل في مجلس الخدمة المدنية ومجلس الوزراء، وهذه الآلية محترمة من قبل الجميع، ورئيس الجمهورية ميشال سليمان أكد تمسكه بها، وكذلك الرئيس ميقاتي، الذي أعلن السير في التعيينات وفقاً لهذه الآلية التي تحكم التعيينات"، مؤكداً أن "مجلس الخدمة المدنية جاهز بشكل كامل للسير في الموضوع قدماً، وأن هناك نية لدى الحكومة لإجراء التعيينات، وهي تحترم الآلية وتسير وفقاً لها، وإن شاء الله تشهد بداية السنة الجديدة شيئاً على هذا الصعيد".

ثم استقبل وفد اللجنة المنظمة للمؤتمر الثاني للدول الأطراف في اتفاقية الذخائر العنقودية برئاسة وزير الخارجية والمغتربين عدنان منصور وشكر الوفد الرئيس ميقاتي على رعايته المؤتمر الذي عقد في بيروت.
وبحث ميقاتي مع منصور في شؤون وزارة الخارجية.

وعصراً ترأس ميقاتي إجتماعا لوزراء طرابلس في السرايا، شارك فيه وزير المال محمد الصفدي، وزير الدولة احمد كرامي، وزير الاقتصاد والتجارة نقولا نحاس ووزير الشباب والرياضة فيصل كرامي. كما شارك في جانب من الاجتماع رئيس مجلس الإنماء والاعمار نبيل الجسر.
وتم خلال الاجتماع البحث في المواضيع الآتية:
ـ تفعيل كل المشاريع التي من شأنها أن تساهم في تفعيل الحركة الاقتصادية والانمائية في طرابلس والشمال.
ـ درس إقتراحات المشاريع التي من شأنها معالجة وضع المناطق الاكثر حاجة الى التنمية.
ـ التعجيل في تعيين مجالس ادارة المرافق الاقتصادية في طرابلس كالمرفأ والمعرض والمنطقة الاقتصادية الحرة.
ـ درس توسيع وتحسين الملعب الاولمبي في المدينة والتعجيل في المشاريع التي هي قيد الانشاء.
وتمت دعوة رئيس مجلس الانماء والاعمار للبحث في وضع جدول زمني بهذه المشاريع وكيفية تنفيذها، كما اتفق على عقد اجتماعات دورية لمتابعة هذه المشاريع.

واستقبل ميقاتي رئيس لجنة البيئة النيابية النائب أكرم شهيب الذي قال بعد اللقاء: "زيارتي هي للبحث مع الرئيس ميقاتي في أمور تتعلق بالملف البيئي وهو من الملفات الاساسية والمهمة، حيث كانت هناك جولة أفق على معظم الملفات البيئية العالقة، من ملف النفايات الصلبة الى ملف الكسارات والمرامل والتلوث، على أمل ان يصار الى تفعيل هذه الملفات خدمة للوطن وللبيئة في لبنان، واتفقنا مع دولة الرئيس على خطوات عدة سيعلن عنها لاحقا".

كبارة ينتقد تعيينات صحناوي في الشمال: لن نسمح باحتلال الإدارة العامة في طرابلس (المستقبل)

كشف عضو كتلة "المستقبل" النائب محمد كباره، عن "تآمر التيار العوني على الطائفة السنية عموما وعلى طرابلس والشمال خصوصا"، منتقدا قرار وزير الاتصالات نقولا صحناوي "بتكليف الموظفة وداد عون بمهام رئاسة دائرة مكاتب استثمار محافظة الشمال في الوزارة، مع انها غير مؤهلة للمنصب".

كلام كباره جاء خلال مؤتمر صحفي عقده في مكتبه في طرابلس أمس، قال فيه: "طالما ان الحقبة هي حقبة الحديث عن قاعدة مزعومة وقواعد غير موجودة، قررنا ان نكشف امامكم جزءا صغيرا من فضيحة قاعدة تآمر "التيار العوني" على الطائفة السنية عموما وعلى طرابلس والشمال خصوصا".
وأشار الى ان "الجزء الصغير، الذي سنكتفي بكشفه اليوم يتناول اداء وزارة الاتصالات، التي يستخدمها التيار اقطاعية خاصة لضرب الوجود السني والشمالي والطرابلسي بما يتناقض مع اي حق قانوني واداري لأهل هذه الطائفة وهذه المنطقة في وظائف وزارة الاتصالات"، لافتا الى ان "الوزير شربل نحاس يبقي منصب رئيس منطقة طرابلس والشمال الادارية الهاتفية شاغرا منذ العام 2010، لانه لم يستطع ان يعين عونيا له، كون جميع المؤهلين قانونيا للمنصب هم من طرابلس ومن خارج المزرعة السياسية للتيار العوني".

وتابع: "أحدث حلقة في مسلسل فضائح التآمر العوني على طرابلس والشمال هو ان وزير الاتصالات نقولا صحناوي اصدر مؤخرا قرارا مخالفا لكل القوانين والانظمة كلف بموجبه الموظفة العونية وداد عون رئاسة دائرة مكاتب استثمار محافظة الشمال في وزارة الاتصالات مع انها غير مؤهلة للمنصب، وعلى الرغم من وجود العديد من الموظفين المؤهلين في طرابلس لتولي المنصب وفقا لجميع المقاييس والمعايير والنظم القانونية والادارية، اضافة الى انه من حقهم القانوني والاداري الترفع لملء المنصب المذكور، بدلا من تعيين موظفة فنية من الادارة المركزية في بيروت".

أضاف: "نعلن اليوم وبصراحة رفضنا المطلق لمؤامرة التيار العوني الهادفة الى افراغ الادارة العامة من الموظفين الطرابلسيين الاكفاء ونعلن وبصراحة ايضا اننا لن نسمح لقاعدة التآمر العوني ان تشطب من الادارة العامة اهلنا المؤهلين لتولي المسؤولية، لن نسمح للتيار العوني باحتلال الادارة العامة في طرابلس، نقولها بهدوء وبحسم وليسمعونا جيدا، مؤامرتكم سنتصدى لها، موظفتكم لن تتمكن من ممارسة ما كلفتموها به، ونقولها بوضوح وليسمعونا جيدا لا ترسلوها الى مركز عملها لانه لن يسمح لها بان تنفذ مؤامرتكم على طرابلس والشمال"، مذكرا رئيس الحكومة ووزرائه الذين وعدوا باخراج طرابلس من حالة التهميش والظلم بانه "آن الاوان لاعادة العاصمة الثانية لممارسة دورها في الادارة العامة، وليس تقليص عدد ابنائها الذين باتوا اقل من اصابع اليد الواحدة، فهل يستطيع رئيس الحكومة الطرابلسي حماية هذا المركز لابناء طرابلس ام ان اصحاب الحكومة الفعليين سيكون لهم رأي اخر؟".

وختم مشيرا الى ان "الحكومة ورئيسها ووزراءه اليوم امام امتحان اول العام الفين واثني عشر، وعند الامتحان يكرم المرء او يهان".

الجسر: دعوة غصن الى لجنة الدفاع الاثنين (النهار)

بعد التداعيات الاخيرة لكلام وزير الدفاع فايز غصن عن عرسال ووجود تنظيم "القاعدة" والردود عليه، اعلن رئيس لجنة الدفاع والداخلية والبلديات النائب سمير الجسر انه سيدعو غصن الى حضور جلسة اللجنة الاثنين المقبل.
واوضح ان دعوة الوزير هدفها الاستماع اليه والاطلاع على ما لديه من معلومات، قائلا: " نحن نريد التوضيح لان المساءلة لا تكون عادة في اللجان النيابية انما في الهيئة العامة لمجلس النواب. نحن سنستمع اليه فقط وسنرفع تقريرنا الى المجلس، لان لكلامه في الاعلام تأثيراً سلبياً".

الأحدب استنكر اتهام السنّة بالإرهاب (النهار)

جدد النائب السابق مصباح الاحدب "رفضه للكلام الذي يراد منه اظهار الطائفة السنية وكأنها مع تنظيم القاعدة".
واستنكر في تصريح الايحاء بان السنّة "هم مع الارهاب"، موضحا ان "اهل طرابلس ومعظم السنة لم يزحفوا الى الساحات مطالبة ببناء دولة الحرية والديموقراطية والعدالة ليقال إنهم متطرفون وارهابيون".
وقال: "نسمع ان ثمة اموالا تأتي الى بعض الاطراف من جمعيات اهلية عربية. واذا كانت تأتي بهدف التصدي لحزب الله في المدينة، فالكل يعلم ان للحزب مجموعات سنية . فهل تكون حماية اهل السنة بتقاتلهم؟".

إطلاق نار على قوى الأمن في طرابلس (النهار)

أطلق عدد من الاشخاص من آل حسون النار على دورية لقوى الامن الداخلي كانت تعمل على قمع مخالفة بناء في محلة ابي سمرا في طرابلس. وتدخلت دوريات اضافية من قوى الامن وضربت طوقا امنيا حول المكان، إلا ان مطلقي النار لاذوا بالفرار. ثم عملت الدوريات المشتركة على هدم البناء المخالف.

توزيع جوائز مسابقة "قصتي" الفنية والأدبية في طرابلس، كتاب جمع مخيلات التلامذة للإفادة وتعزيز المواهب (النهار)

نظمت "مؤسسة الصفدي" بالتعاون مع المجمع الثقافي الفني مسابقة فنية أدبية بعنوان "قصتي" لمرحلة التعليم الابتدائي، فشارك تلامذة صفي الخامس والسادس أساسي في ابتداع قصص من مخيلتهم واستنباط أفكارهم، لوضعها في قالب قصصي مرئي بالرسوم ومقروء بالكلمات، جُمعت في كتيب صغير في ست أقصوصات اختيرت لتميز فكرتها. وقد وضع الكتاب في متناول إدارات مدارس طرابلس والشمال للإفادة من هذه التجربة.

ووزعت الجوائز على المدارس والقصص الفائزة في احتفال في "مركز الصفدي الثقافي" حضره ممثل "مؤسسة الصفدي" مصطفى الحلوة، ورئيسة المجمع هدى صباغ، والمدارس المشاركة والأهالي، ورئيس بلدية الميناء السفير محمد عيسى.

واعتبر الحلوة أن "هذا النشاط يندرج في إطار توجهات مؤسسة الصفدي الهادفة لتوفير مساحات التبادل الثقافي وصولاً إلى تعزيز دور المعرفة وتحفيز المواهب الأدبية والفنية لدى الأولاد والشباب، وبما يعزز روح المنافسة لديهم". وقال: "قُدِّر لي من موقع تخصصي في الآداب والفلسفة أن أقوّم الأقاصيص المشاركة التي بلغت حوالى 30. وجهدت لالتزام الموضوعية في إطلاق أحكامي، مرتكزاً على أربعة معايير: أولها الفكرة أو موضوعها، وثانيها العبرة المفادة من الأقصوصة، وثالثها، الأسلوب المعتمد والصياغة، ورابعها، الإخراج الفني الذي يرتكز على مواكبة الكلمة للصورة".

ولفتت صباغ إلى أن "المجمع الثقافي الفني أطلق منذ عشرة أعوام المسابقات السنوية، مع تلامذة المدارس والثانويات الرسمية والخاصة في مدينتي طرابلس والميناء، ويقيم مسابقة فنية لتلامذة الثامن اساسي، ادبية لتلامذة التاسع اساسي، وثقافية لتلامذة الاول ثانوي. وهذه السنة نطلق مسابقة تحت اسم "قصتي" لتلامذة المرحلة الابتدائية وهي مسابقة فنية ادبية لصفي الخامس والسادس اساسي ثمرة تعاون بين المجمع والمؤسسة. نضع هذا الإنتاج بين ايديكم ليكون حافزا للخلق والابداع في السنوات المقبلة".

وقد جاءت نتائج المراتب الثلاث الأولى كالآتي: في الصف الخامس الأساسي فازت سالي كانون بالجائزة الأولى، وعنوان أقصوصتها "العطاء". تميزت بفكرة ذات بُعد إنساني هي العطاء، وفيها حوار شيّق بين الشمس والثلج الذي يُغطّي أحد الجبال رافضاً أن يذوب تحت أشعتها. وفي الصف السادس الأساسي فازت بالمرتبة الأولى ثريا حسن، وعنوان أقصوصتها "التسامح"، والفكرة تتلخص في نبذ الحقد بين الأصدقاء من جهة والاعتراف بالجميل من جهة. وتميزت أقصوصتا الفائزتين الأوليين بإتقان الصور وملاءمتها للحوار، إلى سلامة اللغة والتعبير. وحلّ في المرتبتين الثانية والثالثة أيمن عنتبلي وأحمد سمنة للصف الخامس الأساسي، ورابعة الكوت وراشد كبارة مع نورا الشعار للصف السادس الأساسي.

احتفال ترفيهي لـ"الإصلاح والتأهيل" مع سجينات القبة (النهار)

بغصة ولوعة الفراق، شاركت السجينات في سجن القبة المركزي في طرابلس في احتفال موسيقي اقامته الجمعية اللبنانية الخيرية للاصلاح والتأهيل لمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة.
بعد الرقص والغناء على انغام الموسيقى، وجهت رئيسة الجمعية فاطمة بدرا التحية والشكر على تقديم المساعدة والتعاون في انجاح النشاط الترفيهي عبر تقديم التسهيلات اللازمة "لاخراج السجينات من زنزانة القهر والحرقة بسبب البعد عن العائلة والاولاد في هذا الوقت من السنة"، وخصت بالشكر المدعي العام التمييزي سعيد ميرزا واللواء اشرف ريفي والداعمين للنشاط النائب نضال طعمة، السيدة سلام الجسر، سفارة فلسطين، المحامي محمد المراد، ونقابة المهندسين. وتمنت للسجينات ان يحتفلن السنة الجديدة بين عائلاتهم، بعد ان يتخطين أزماتهن وان يخرجن الى الحرية مجدداً كما املت أن يعم سنة 2012 السلام والامان والازدهار.