طرابلس: «اللقاء الوطني» يهدّد بالعصيان المدني (السفير)
نشر بتاريخ 19/04/2013
طرابلس: «اللقاء الوطني» يهدّد بالعصيان المدني (السفير)

بدأ جرح طرابلس المفتوح في التبانة وجبل محسن ومحيطهما، يتوسع مهددا بنزف لا يسثتني باقي مناطق عاصمة الشمال. يحصل ذلك، نتيجة سياسة التوتير الدائم والتسليح المباشر لبعض المجموعات تحت شعار وجود السلاح غير الشرعي، في أيدي أحزاب لبنانية أخرى وضمن منطق «الدفاع عن النفس».

ويترافق ذلك، مع ضرب ممنهج لهيبة الأجهزة الأمنية والعسكرية، وفي ظل سياسة إدارة الظهر من قبل الدولة لكل أزمات المدينة، وعدم الحسم في المعالجات، واعتماد الأمن بالتراضي والوقوف على خاطر المجموعات المسلحة.

هذا الواقع بدأ يدفع بطرابلس الى فوضى أمنيّة غير مسبوقة في تاريخها، لجهة تحكم قوى الأمر الواقع ببعض المناطق، من خلال فرض «الخوّات» على التجار أو منع مرور الشاحنات الى الحدود، أو إحراق المحلات والاعتداء على المواطنين بخلفيات مذهبية. بالإضافة إلى محاولات الخطف، كما حصل مع المواطن غسان ضناوي ليل أمس الأول، الذي نجح في الهروب من الكمين الذي تعرض له.

كما بدأت بعض المناطق الطرابلسية تعيش تداعيات صراع نفوذ بين بعض المجموعات المسلحة على التحكّم بالشارع. وهذا الأمر يضاعف من الإشكالات بين عناصرها التي لا تخلو من استخدام الأسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية، وتهدد أمن المدينة برمّته. كما يتمّ إطلاق الرصاص بشكل يومي تعبيراً عن الفرح والحزن، وانتشار مخالفات البناء والبسطات التجارية ووضع اليد على أراضي الغير، ومواجهة القوى الأمنية بعنف عند كل محاولة لإزالتها.

كل ذلك، دفع أبناء طرابلس إلى رفع الصوت مطالبين الدولة بتحمّل مسؤولياتها. وفي الوقت الذي ينعقد فيه مجلس الأمن الفرعي صباح اليوم للبحث في معالجة الوضع الأمني، هدّد «اللقاء الوطني الاسلامي» خلال اجتماعه الدوري في منزل النائب محمد كبارة بالإضراب والعصيان المدني إذا لم تتخذ السلطة إجراءات صارمة للحفاظ على أمن طرابلس.

وناشد «اللقاء» رئيس الجمهورية بضرورة تصويب عمل الاجهزة الأمنية لتكون على مستوى المسؤولية الوطنية والاقتصاص من المخلين بالأمن الذين يتمتع غالبيتهم بحماية بعض هذه الاجهزة.

استملاك العقار التراثي في العطّارين وساحة باسم البرازيلي أوسكار نيماير (النهار)

أعلنت لجنة الآثار في التراث في بلدية طرابلس، ولمناسبة يوم طرابلس 26 نيسان، أن المجلس البلدي تبنّى اقتراح رئيس اللجنة الدكتور خالد عمر تدمري القاضي باستملاك العقار رقم 59 النوري الذي انهار منذ شهر تقريباً وسط سوق العطارين، وهو بيت مملوكيّ معلّقٌ قسم منه فوق الطريق، وذلك تمهيداً لترميمه وإعادته إلى سابق حاله وتحويله إلى نقطة للاستعلامات السياحية وسط المدينة القديمة.

كما وافق المجلس البلدي بناءً لاقتراح لجنة الآثار والتراث ولجنة تسمية الشوارع على إطلاق اسم المهندس المعماري العالمي أوسكار نيماير على الساحة التي يتوسطها نصب الكرة الأرضية الواقعة بين مدخل معرض رشيد كرامي الدولي وحديقة الملك فهد، وفاءً لهذا المهندس البرازيلي الشهير الذي صمّم المعرض الدولي في طرابلس أواخر الستينات من القرن الماضي، حيث يعدّ المعرض الأكبر مساحةً على الساحل الشرقي للبحر المتوسط وصنّفته منظمة الأونيسكو منذ خمسة أعوام على لائحة المعالم العمرانية العالمية المعاصرة المهدّدة بالخطر. وسيجري وضع لوحة تذكارية تعرّف به في الساحة المذكورة لمناسة يوم طرابلس في 26 نيسان 2013.

طرابلس: انفجار قنبلة صوتية في أبي سمرا (النهار)

ألقى مجهول مساء امس، قنبلة صوتية في محلة زيتون ابي سمرا في طرابلس، أدى انفجارها الى أضرار بسيطة.

مسلحون هددّوا دورية أمنية (النهار)

اعترض نحو 40 مسلحاً بقيادة المطلوب ع. ح. امس دورية من قوى الامن الداخلي أثناء قيامها بقمع مخالفات في منطقة القبة في طرابلس، وهاجموا عناصرها الذين اضطروا الى التراجع تحت تهديدات المسلحين بقتلهم، اذا لم يغادروا المحلة.

وبعد مراجعة النيابة العامة أشارت بتسطير بلاغات بحث وتحر لمعرفة هويات المسلحين بهدف توقيفهم.

«بادر» تكرّم 8 رواد أعمال (السفير)

كرّمت «بادر» ثمانية من رواد الأعمال وهم: رمزي جلبوط الذي فاز عن مشروعه (Krocks)، ورنا شميطلّي الفائزة عن مشروع «المهندس الصغير» (Little Engineer)، ورجا معوّض عن مشروع (Ovis)، وهند حبيقة عند مشروع (Instabeat)، ويوسف فارس عن مشروع (Olivetrade)، وسعاد المرعبي عن مشروع (GamaBox)، وإيلي شعيا عن مشروع (Edulab)، ومايا نهرا الفائزة بإحدى منح «بادر» الجامعية، وثريا أومواكا عن الفيلم الوثائقي «بكرا منشوف».