شخصيات شمالية تطالب الحكومة بإيواء اللاجئين السوريين (المستقبل)
نشر بتاريخ 07/02/2012
شخصيات شمالية تطالب الحكومة بإيواء اللاجئين السوريين (المستقبل)

دعت شخصيات سياسية وحزبية شمالية الحكومة اللبنانية وهيئة الأمم المتحدة إلى "الإسراع في إيواء الأخوة اللاجئين السوريين". وأهابت "بالدول العربية والغربية وبمجلس الأمن وبكل منظمات حقوق الإنسان، التحرر من تسلط "الفيتو" الروسي والصيني".

عقدت الشخصيات أمس، اجتماعاً طارئاً في مركز "الجماعة الإسلامية ـ الميناء" حضره النواب: معين المرعبي، خالد ضاهر، سمير الجسر ممثلاً بالمحامي وليد الجسر، صبحي حداد ممثلاً تيار المستقبل، المسؤول السياسي للجماعة الإسلامية في لبنان عزام الأيوبي، المسؤول السياسي للجماعة في الشمال أسعد هرموش، المسؤول السياسي للجماعة في طرابلس حسن خيال، الشيخ زكريا المصري، كنعان ناجي، وعدد من الفعاليات السياسية الوطنية والإسلامية.

وأشارت في بيان الى أنه إذ هالها روع الجريمة النكراء التي أودت بحياة مئات الشهداء في مدينة حمص عاصمة الثورة السورية التي خرجت على النظام الظالم تطالب بالعدالة والحرية والديموقراطية وحقوق الإنسان، فكان رد النظام السوري الإيغال في الحل الأمني والعسكري في مواجهة الشعب السوري وثورته الشعبية والسلمية".

أضافت: "ان طرابلس التي ذاقت طعم المدافع والدبابات السورية في عامي (1983 و1985) تعرف تماماً معنى التدمير والقتل الحاصلين في المدن وسكانها جراء استعمال هذه الأسلحة الثقيلة، لذلك فإنها تعلن بكل قواها تعاطفها وتضامنها وشعورها الأخوي الصادق تجاه مدينة حمص وأهلها وسائر المدن السورية الأخرى، خاصة مع وجود الكثير من صلات ووشائج القربى بين طرابلس والشمال وهذه المدن السورية".

وأهابت "بالدول العربية والغربية وبمجلس الأمن وبكل منظمات حقوق الإنسان، التحرر من تسلط "الفيتو" الروسي والصيني، والمبادرة إلى موقف وفعل يوقفان هذه المجزرة الرهيبة التي يتعرض لها الشعب السوري البطل، خصوصاً مع إعلان النظام وأعوانه أن كلفة الحسم العسكري أقل عليه من كلفة الاستمرار بالمواجهة السابقة، وهذا يعني أن هناك آلاف الشهداء في سائر المدن على لائحة انتظار النظام وآلياته العسكرية".

ودعت "الحكومة اللبنانية وهيئة الأمم المتحدة إلى الإسراع في إيواء الأخوة اللاجئين السوريين، وتأمين بطاقات التعريف، وعدم اعتقالهم وإرهابهم بواسطة أجهزة المخابرات لا لشيء إلا إرضاء للنظام السوري وزبانيته ونثمن في هذا الإطار الجهد الكبير الذي تبذله مؤسسات المجتمع المدني اللبناني بمقدراتها الذاتية".

ولفتت الى أن المجتمعين "يشدون على أيدي شعب سوريا الصامد والمجاهد والجريح، وندعوه إلى الثبات والصمود والالتفاف حول حقه بالحرية والديموقراطية والتغيير كسائر شعوب المنطقة، متسلحاً بإيمانه ووحدته وحقه بالحياة الحرة الكريمة وبأن النصر صبر ساعة، وبأن للباطل جولة وللحق جولات، "وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون".

الهيئة الناظمة للطيران المدني (النهار)

دعا وزير الأشغال والنقل غازي العريضي، المهتمين بالترشح لمنصب الهيئة الناظمة للطيران المدني إلى متابعة الإعلانات التي ستصدر بدءا من الاثنين 13 الجاري وحتى 15 منه للاطلاع على المعلومات.

من جهة اخرى، اطلع خلال اجتماع لمجلس إدارة مرفأ طرابلس ضمّ رئيس المجلس جورج فضل الله وعضو المجلس محمود سلهب والمدير العام أحمد تامر، على أوضاع المرفأ وكيفية سير الأعمال، وأعطى توجيهاته في شأن الإعلان عن مزايدة بتشغيل الرصيف الجديد وتجهيزه ودفاتر المناقصة المرتبطة بالبنى التحتية خلف الرصيف الجديد، على أن يتم الإعلان عن هذين الموضوعين خلال هذا الأسبوع لتقديم العروض من الشركات المتخصصة.

كذلك اطلع من رئيس بلدية زوق مصبح في كسروان شربل مرعي وعضو البلدية جاك عقيقي على مشكلة جبالة الباطون التي تعانيها المنطقة والتي أدّت إلى ضرر بيئي وحيوي وصحي، طالبين استملاك العقار لمصلحة البلدية وتحويل المنطقة الصناعية منطقة سياحية. واخيرا التقى العريضي وفداً من شباب ”نادي الغازية”.

طرابلس: عودة القنابل الليلية (السفير)

استغربت مصادر مطلعة التوتر الأمني المستجد في طرابلس بالتزامن مع خطوات الجيش اللبناني في عكار، ولا سيما عودة ظاهرة رمي القنابل اليدوية المجهولة المصدر، وذلك بالترافق مع تحركات شبابية غير منظمة احتجاجاً على أحداث سوريا، الأمر الذي يطرح سؤالاً كبيراً لدى هذه المصادر مفاده: هل هناك عمل أمني يحضر لطرابلس بهدف إشغال الجيش اللبناني عن استكمال إجراءاته عند الحدود اللبنانية السورية؟.

اجتماع لعلماء طرابلس غدا يناقش الوضع الحدودي (الأنوار)

في اطار حملة المداهمات التي ينفّذها الجيش اللبناني في المناطق الشمالية المتاخمة للحدود مع سوريا، دعا مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار المتواجد في العاصمة الفرنسية باريس الى الهدوء واحترام الجيش اللبناني، لنحافظ جميعاً على امن البلد واستقراره، مناشداً الجميع عدم افتعال اي مشكلة داخلية في الظرف الإقليمي والداخلي الحرج.

واعلن عن اجتماع سيعقد غدا الاربعاء في دار الفتوى في طرابلس يجمع كل العلماء في طرابلس والشمال، يصدر عنه بيان حول ما يجري على الحدود الشمالية.

وتطرّق الى زيارة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي المرتقبة الى طرابلس فقال منذ اسبوعين كنت في ضيافة غبطته على العشاء، وتحددت زيارته يومي 18 و19 الجاري، مشيراً الى ان زيارته الشمال ستكون ضمن برنامج يشمل كل المؤسسات في المدينة، وسيكون في استقباله المسؤولون والفاعليات السياسية والاقتصادية والدينية في المدينة.

وختم الشعّار انا على تنسيق مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في شأن كل تفاصيل زيارة غبطته لطرابلس، مؤكداً انها ستكون زيارة مميزة جداً، لان من شأنها ان تدعم العيش المشترك والوحدة الوطنية، والمحافظة على امن الوطن. وسيظهر الشمال على انه المساحة الاساسية لهذا التعايش المشترك.

إحياء الوسط وساحة التل في طرابلس: أي دور للمجتمع المدني في استنهاض المدينة؟ (النهار)

نظمت "لجنة وسط المدينة ومحيطه" ندوة في مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي في طرابلس في اطار نشاطات اعادة احياء الوسط التجاري في المدينة (ساحة التل وجوارها) بالتزامن مع المؤتمر الذي انعقد في العاصمة الفرنسية مطلع الشهر الجاري عن تراث مدينة طرابلس والذي أقامته "جمعية انقاذ تراث طرابلس" التي تتراسها جمانة شهال بالتعاون مع منطقة (إيل دو فرانس) وبمشاركة ناشطين وباحثين من لبنان وفرنسا.

وعرض عريف الاحتفال ربيع العمر صورا لمباني التل من اعداد الياس خلاط عرضت في مؤتمر باريس، متناولا التطور الاقتصادي والعمراني الذي شهدته ساحة التل.

وتناول منسق اللجنة طلال خوجة التشويه والفوضى الحاصلة في الوسط التجاري في مدينة طرابلس، وعرض للانجازات الفنية والجمالية والبيئية التي قامت بها "جمعية بوزار" التي يترأسها في جوار المباني الجامعية وداخل حرم العلوم في منطقة القبة وفي عدد من أحياء المدينة. وقال: "رأى بعض ناشطينا أنه اذا لم نفعل شيئا للقلب فاننا مقصرون، وهم حتما على حق، فما نفع الجسد اذا وهن القلب، لذا انطلقت من بعضنا أفكار وأحلام عن انقاذ الوسط ومحيطه وتطوير بعض مناحي الحياة فيه".

وأضاءت الاستاذة في معهد العلوم الاجتماعية الدكتورة مها كيال على خطة التنمية الاستراتيجية للفيحاء التي أعدها اتحاد البلديات، وأكدت أن "الحفاظ على تراث المدينة وآثارها هو الهوية التي في امكاننا ان نقدمها الى العالم".

وأعلن الدكتور ثائر مقدم من Tripoli Foundation عن خطوات أقرت في مؤتمر باريس، ومنها الاتفاق على التعاون مع القطاع الخاص لتقديم الدعم المالي لخطة إحياء وسط المدينة في طرابلس.

الحمض النووي يكشف هوية قاتل الميناء (السفير)

وضعت الأجهزة الأمنية يدها على تفاصيل الجريمة المروعة التي هزت مدينة الميناء قبل نحو أربعة أشهر، وتمثلت باغتصاب وقتل سيدة تسعينية تدعى يصابات كششيان، مختتمة بذلك حالة من القلق سيطرت على الشارع الذي يتميز بوجود كثير من السيدات المسنات اللواتي يقطن بمفردهن.
وروى القاتل العشريني أ. ع. و. أمس، تفاصيل جريمته التي ارتكبها تحت تأثير الكحول، وذلك بحضور النائب العام الاستئنافي في الشمال القاضي عمر حمزة، والمحامي العام الاسئنافي القاضي أماني حمدان، وقائد سرية درك طرابلس العميد بسام الأيوبي، وآمر مفرزة طرابلس القضائية العقيد طوني بيطار، والمقدم ربيع شحادة.

وفي التفاصيل، أنه فجر ذلك اليوم، كان يمر على دراجته النارية وقد تناول 14 عبوة من البيرة، ولحظة وصوله إلى الشارع الذي تقطنه المغدورة، قام بتسلق حائط منزلها، ودخل إليه، حيث وجد قطعة من الجبنة فتناولها، لكن وقوع الصحن على الأرض أيقظ المغدورة، التي اقتربت منه وحاولت التأكد منه، فقام بإبعادها وسقطت على الأرض، بعد ذلك قام باغتصابها وخنقها حتى فارقت الحياة، وخرج من المنزل وتوجه الى الحي الذي يقطن فيه. وأفادت المعلومات أن القاتل «كان أوقف ليلة رأس السنة من قبل الجيش اللبناني لعدم حيازته أوراقا ثبوتية لدراجته النارية، وجرى تحويله إلى قوى الامن الداخلي، التي أجرت له فحوصات الحمض النووي وجاءت متطابقة لتلك التي كانت على جثة المغدورة».

تواصل الاحتفالات بذكرى المولد النبوي (المستقبل)

أقامت "جمعية مكارم الأخلاق الإسلامية" في مقرها في طرابلس احتفالاً بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، في حضور نبيل الصوفي ممثلاً الرئيس نجيب ميقاتي، عزام سنكري ممثلاً الوزير محمد الصفدي، النائب قاسم عبد العزيز، أمين الفتوى الشيخ محمد إمام ممثلاً مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار، مصطفى كبارة ممثلاً النائب محمد كبارة، رئيس بلدية طرابلس نادر الغزال، رئيس بلدية الميناء محمد عيسى.

آي من الذكر الحكيم من الشيخ زياد الحاج، فكلمة الشيخ سمير الرفاعي. وقال رئيس جمعية المكارم عمر مسقاوي: "في هذا الظرف العصيب وما نشهده من ظلم يلحق بإخواننا في سوريا وفلسطين، كم نحن بحاجة إلى هدي الرسول الكريم، وما نتمناه في هذا الربيع العربي أن يتم الله نعمته على المتظاهرين الذين يريدون التغيير".

وقال الشيخ إمام: "الأمة ليست على المستوى، والعجز هو الذي تراكم واختزن في العقل الباطني فانعكس إنهزاماً وتراجعاً أمام الآخرين بينما العكس هو المطلوب، لكن البداية في أنفسنا وفي قلوبنا بأن نحمل هذا الحق".