دعوة لحماية طرابلس (السفير)
نشر بتاريخ 05/04/2013
دعوة لحماية طرابلس (السفير)

شدد «اللقاء الوطني الاسلامي» خلال اجتماعه الدوري في منزل النائب محمد كبارة، أمس، «على ضرورة الاستمرار في ضبط الوضع الأمني شمالا ومتابعة القوى الأمنية لخطتها الرامية الى حفظ الاستقرار في طرابلس ومطالبتها باتخاذ كل الاجراءات المشددة للحؤول دون حصول أي فلتان أمني جديد، وصولا الى الدعوة لاصدار إستنابات قضائية بحق كل المخلين بالأمن».

ودعا اللقاء في بيان له الهيئات الاقتصادية الى تفعيل نشاطها في طرابلس والتأكيد على أن المدينة تنعم بالأمن والاستقرار، وهي اليوم قادرة على أن تقوم بدورها الاقتصادي والريادي كعاصمة ثانية حاضنة لكل الأقضية الشمالية، ومطالبة تجار المدينة بتنشيط عملهم بما يساهم في النهوض المطلوب.

ودق ناقوس الخطر حيال ما تشهده المناطق الحدودية شمالا من خطف وخطف مضاد وعمليات سلب بقوة السلاح، ودعوة الأجهزة الأمنية على اختلافها الى التصدي لهذا الفلتان الأمني المستجد والخطير.

وشدد على ضرورة إيلاء طرابلس الاهتمام اللازم من حيث التنمية والانماء والمشاريع المنتجة، والتأكيد على أنه لا يجوز أن تبقى طرابلس تتخبط في مشاكلها في وقت تشهد فيه سائر المدن اللبنانية ازدهارا اقتصاديا وسياحيا.