جريدة السفير 25-02-2014 مذكرة توقيف غيابية بحق علي عيد طرابلس مجدداً إلى التوتر وحبس الأنفاس
نشر بتاريخ 25/02/2014

جريدة السفير

 

مذكرة توقيف غيابية بحق علي عيد

طرابلس مجدداً إلى التوتر وحبس الأنفاس

 

لم تكد طرابلس تتنفس الصعداء بتجاوزها قطوع جولة العنف الـ20، حتى عادت الى حبس أنفاسها على وقع إصدار قاضي التحقيق العسكري رياض أبو غيدا مذكرة توقيف غيابية بحق الأمين العام لـ«الحزب العربي الديمقراطي» النائب السابق علي عيد، بتهمة تهريب مطلوب من العدالة.

وعاشت طرابلس ليل أمس حالة ترقب مصحوبة بالخوف من ردات الفعل التي يمكن أن تحصل، سواء الغاضبة منها في جبل محسن أم المبتهجة بصدور هذه المذكرة في التبانة والقبة والمنكوبين وسائر أنحاء المدينة، فيما عزز الجيش اللبناني من انتشاره واستقدم تعزيزات وأقام حواجز وسير دوريات تحسبا لأي طارئ، خصوصا بعد تسجيل رمي أربع قنابل يدوية في شارع سوريا.

وفي الوقت الذي سارع فيه الشيخ سالم الرافعي عبر حسابه على «تويتر» الى دعوة الجيش «لتنفيذ الوعود التي قطعها على نفسه بتوقيف علي عيد بمجرد إصدار مذكرة توقيف بحقه»، خضعت المذكرة الصادرة عن القاضي أبو غيدا لكثير من التحليلات من قبل حقوقيين، ففي حين اعتبرها البعض إدانة واضحة للنائب السابق علي عيد في تسهيل هروب أحد أبرز المتورطين بتفجيرَي مسجدَي «التقوى» و«السلام»، رأى البعض الآخر أن المذكرة لم تأت على ذكر تفجيري المسجدين، بل اقتصرت على اتهام عيد بتهريب مطلوب للعدالة، وهذا يعني عدم تورطه بهما.

لكن بعض المتابعين اعتبروا أن مذكرة توقيف عيد تأتي ضمن سلة متكاملة، من ضمنها البدء بتوقيف كل المتورطين بإطلاق النار على العلويين من أبناء جبل محسن، خصوصا أنه بعد صدور المذكرة لم يعد لهؤلاء أي ذريعة لاستهداف أبناء جبل محسن.

وترى مصادر قيادية في «الحزب العربي الديمقراطي» أن صدور المذكرة في هذا التوقيت يهدف الى توتير الأوضاع بعد التهدئة التي ساهم بها الحزب برفضه الانجرار الى فتنة الجولة 20، بعد اغتيال القيادي عبد الرحمن دياب، والى مزيد من الضغط على الشارع العلوي وتجييشه ودفعه نحو الانفجار والانجرار الى فتنة يريدها البعض.

ويقول مسؤول العلاقات السياسية في الحزب رفعت عيد لـ«السفير»: «هذه جولة جديدة من معركة طويلة مع وزير العدل، ونحن دائما تحت سقف القانون، ونريد الذهاب الى القضاء، وندعو الجميع الى عدم استخدام الشارع والمواجهة لدى القضاء الذي نجل ونحترم، ونسأل وزير العدل أين حق 3 شهداء و64 جريحا أطلقت عليهــم النار عنــوة وجــهارا نهارا من قبل أشخاص معــروفين بالأســماء والانتماء؟ أليس هؤلاء الضحايا لبنانيين لهم حقوق وعليهم واجبات، وعلى القضاء أن يعاقب من ظلمهم وعطلهم عن العمل؟».

ويضيف عيد: «هناك موكلة عن علي عيد أودعت القضاء المختص كل التقارير المطلوبة والتي تؤكد أنه لا يستطيع المثول أمام القضاء لأسباب صحية، وأعتقد أن الأسباب التي أوردتها المذكرة واضحة ولا لبس فيها وهي تهريب مطلوب للعدالة وليس شيئا آخر. لكن يبدو أن هناك ضغطا سياسيا ساهم في تسريع صدور هذه المذكرة التي نأمل أن تساهم في وقف الاعتداءات على أبناء جبل محسن، خصوصا أنه سجل ليلا إطلاق نار على المواطن يوسف المحمد وهو من سكان الجبل».

وختم عيد: «نقول لمن ينفخ في بوق الفتنة، ويعمل على تجييش واستهداف الشارع العلوي، لن ننجر الى الفتنة ولا الى معارك عبثية جديدة، مهما كانت الظروف، ولتبقَ المعركة فقط أمام القضاء».

من جهة ثانية، انهمكت قرى سهل عكار المتداخلة مذهبيا مساء أمس بالمذكرة، وشهد محيط منزل عيد تجمعات للعديد من المحازبين والمناصرين الذين استنكروا قرار قاضي التحقيق العسكري.

في حين دعا «الحزب العربي الديمقراطي» جميع الأهالي الى ضبط النفس وعدم القيام بأي تحركات احتجاجية، أو التجمع في أي نقطة. كما دعا عيد جميع فاعليات القرى والبلدات الى ضبط مناطقهم وعدم مغادرتها لأي سبب كان.

 

جريدة الشرق:

 

جريح بالرصاص في شارع المئتين

 

اصيب امس السوري يوسف علي العارفي بقدمه، في شارع المئتين في طرابلس، بعدما اطلق مجهولون النار عليه، من على دراجة نارية ونقل الى المستشفى للمعالجة.

 

قطع الطريق قرب سجن القبة

 

قطع اهالي واصدقاء (ب.ع.) الطريق العام امام سجن القبة امس، احتجاجاً على قرار نقله.

 

جريدة النهار:

 

الجسر أيّد مبادرة ريفي لسلام طرابلس: لا مشكلة في "حق اللبنانيّين بالدفاع عن أرضهم "

 

في محاولة لتكريس الهدوء واحلال السلام في عاصمة الشمال طرابلس، أطلق وزير العدل اللواء أشرف ريفي مبادرة للتهدئة تقوم على ثلاث ركائز: الاولى التعجيل في العمل القضائي في ملفات التفجير والارهاب، لا سيما تفجيري مسجدي السلام والتقوى. والثانية دعوة الدولة الى تسَلّم أمن طرابلس. اما الثالثة فالطلب الى كل مكوّناتها المساعدة على الخروج من دوامة العنف. ...

 

طرابلس : قتيل وجريح في ضهر المغر

 

افادت "الوكالة الوطنية للاعلام" انه وقع خلاف بين محمد بارودي، وعبد الرحمن رعد، في محلة ضهر المغر في طرابلس ليل الاحد، تطور الى اطلاق نار، مما ادى الى مقتل بارودي واصابة رعد بجروح نقل على اثرها الى المستشفى للمعالجة. وفتحت القوى الامنية تحقيقاً بالحادث .

 

جريدة المستقبل:

 

ضبط 19 كيلوغراماً من الكابتاغون في القلمون

 

داهمت عناصر من مفرزة الاستقصاء في طرابلس موقعاً في منطقة القلمون، بناء على معلومات وردت حول وجود حبوب مخدرة، وتمكنت من ضبط 19 كيلوغراما من حبوب الكابتاغون.

 

درباس: ما تشهده طرابلس فضيحة

 

... ورأى أن الوضع الأمني في طرابلس «لا يختلف عن الأمن في الضاحية والأمن في الهرمل، لأن كل بقعة من لبنان تصاب بخلل أمني تهز الكيان اللبناني كله، وإن اختلف الفاعلون الذين ينتمون إلى شبكة إرهابية واحدة ومصلحتهم أن تعم الفوضى وهم يشبهون العلق الذي يتغذى من دماء الأبرياء»، مؤكداً أن «ما يجري في طرابلس بدأ يتحول من الجريمة المهزلة أو الفضيحة الجريمة». وأشار إلى أنه «من المفروض حسم هذا الأمر في مجلس الوزراء». ...