جريدة السفير 05-02-2014 طرابلس: تنامي السرقات في وضح النهار
نشر بتاريخ 05/02/2014

جريدة السفير 05-02-2014

 

طرابلس: تنامي السرقات في وضح النهار

 

أتت عملية السطو التي حصلت أمس على اوتوستراد مدينة البداوي، وكان ضحيتها الصيرفي بسام سميح الأيوبي، استكمالا لعمليات أخرى تعرض لها مواطنون في طرابلس وباقي أقضية الشمال. وتؤشر العملية إلى مرحلة جديدة بدأ يعتمدها المخططون والمنفذون لهذه الأعمال، تعتمد بالدرجة الأولى على جمع المعلومات الدقيقة عن ضحيتهم واختيار الأشخاص المناسبين لتنفيذها والتوقيت والمكان، مع الأخذ بعين الاعتبار قاسم مشترك بين كل عمليات السطو والسرقة التي حصلت مؤخراً وهو وجود جرأة عالية لدى هؤلاء اللصوص في الخروج بعض الأحيان وسط النهار والتجول بأسلحتهم ملثمين أو مكشوفي الوجه حسب مقتضيات العملية والعودة من حيث أتوا بالصيد الثمين من دون أن يتركوا أي اثر أو علامة تدل عليهم.

وبغض النظر عما يمكن أن تكشفه التحقيقات التي بوشرت مع الصيرفي الأيوبي لمعرفة طبيعة ما حصل معه وعما إذا كانت عملية سطو متعمدة او تصفية حسابات او نتيجة خلافات مع شركاء أو عملاء، فإن هذه العملية زادت من مخاوف المواطنين وأصحاب رؤوس المال في المدينة بشكل خاص ومحيطها بشكل عام، خصوصاً أن العملية تشبه الى حد كبير تلك التي تعرض لها قبل أسبوعين الشيخ مصباح الحنون على طريق ابي سمراء ـ ضهر العين الكورة، والتي أفضت حينها الى سرقة 30 مليون ليرة لبنانية منه، بعد مراقبته خلال خروجه من عمله.

وتأتي عملية امس مشابهة لتلك مع فارق وحيد أنها نفذت في النهار، وكانت خسائرها المالية أكبر بكثير، حيث تم السطو من الأيوبي على 600 ألف دولار أميركي و30 مليون ليرة سورية وإحراق سيارته بعدما أطلقوا الرصاص عليه وأصابوه بقدمه. وأوضحت المعلومات "أن الأيوبي كان ينقل من فرعه في سوريا إلى فرع بيروت على متن سيارته من نوع مرسيدس هذه المبالغ حيث اعترضه مسلحون ملثمون على طريق عام البداوي مقابل محطة أكومي للمحروقات، وأنزلوه من السيارة وأطلقوا النار على رجليه لشل حركته وسلبوه المبلغ وفروا بالسيارة الى جهة مجهولة".

وقد تجمع عدد من المواطنين ونقلوه إلى المستشفى للعلاج، وحضرت القوى الأمنية وباشرت تحقيقاتها، لمعرفة الفاعلين وتتبع حركتهم، حيث دلت عن وجهة سيرهم باتجاه سقي البداوي، فتوجهت دورية من القوى الأمنية، حيث عثرت على السيارة محترقة بعدما أضرم فيها اللصوص النار.

 

جريدة النهار 05-02-2014

 

سلب صيرفي شمالي 900 ألف دولار

 

سجلت في الساعات الأخيرة سلسلة عمليات سلب في بيروت وجبل لبنان والشمال.

قرابة السابعة صباح أمس، تعرّض الصيرفي بسام سميح الايوبي لعملية سلب مسلّحة على اوتوستراد البداوي - طرابلس، قبالة محطة الاكرومي بينما كان ينقل من فرعه في سوريا الى فرع بيروت في سيارته المرسيدس 220 س، التي تحمل لوحة رقم 186191/ط، مبلغ 30 مليون ليرة سورية (قرابة 210 آلاف دولار)، 690 الف دولار اميركي، إذ اعترضه مسلحون ملثمون وانزلوه من السيارة واطلقوا النار على رجليه لشل حركته وسلبوه المبلغ وفروا.

ونقل الايوبي الى مستشفى المظلوم، في حين فتحت القوى الأمنية تحقيقا في الحادث، وعثرت لاحقاً في بساتين طرابلس الشمالية قرب البداوي، على سيارة الأيوبي محروقة.

وفي شارع سليم سلام في بيروت، دخل مسلح "صيدلية نخلة" وسلب صاحبها 500 الف ليرة لبنانية، وفر على دراجة نارية مع آخر كان ينتظره.

وفي سد البوشرية (المتن)، سلب سائق سيارة أجرة المواطن الياس اسعد حداد بينما كان ينقله ليلا، مبلغ 80 الف ليرة وهاتفه الخليوي.

وعلى طريق السعديات (الشوف)، تعرض العاملان السوريان مأمون الاعير واسماعيل خليل للسلب، بعدما اعترضتهما سيارة تقل مسلحين، سلبوهما 200 دولار اميركي وهاتفا خليويا.

 

طرابلس: إطلاق نار على ممرّض

 

أفادت مصادر أمنية أن مسلحين أطلقوا النار من مسدس على الممرض في مستشفى شاهين في طرابلس غازي عباس محمود فأصابوه في قدميه.

وذكر أن محمود هو من أبناء جبل محسن، وأمس نفّذت وحدات من الجيش عمليات دهم في عدد من أحياء طرابلس بحثاً عن مطلوبين.