بنك عوده يطلق بطاقة ABC MasterCard بطاقة ثوريّة تعمل بالاتّصال غير المباشر (النهار)
نشر بتاريخ 01/10/2012
بنك عوده يطلق بطاقة ABC MasterCard بطاقة ثوريّة تعمل بالاتّصال غير المباشر (النهار)

أعلن بنك عوده إطلاق بطاقة ائتمان بنك عوده "أ.بي.سي. ماستركارد"ABC MasterCard، وهي أوّل بطاقة تصدر بناءً على تعاون مصرف ريادي مع مركز تجاري واسع الحضور.

وكشف النقاب عن هذه البطاقة خلال حفل استقبال أقيم في حديقة فيلاّ عوده في صوفيل - الأشرفيّة، في حضور المسؤول التنفيذي في بنك عوده - مجموعة عوده سرادار سمير حنّا، ورئيس مجلس إدارة المدير العام لمراكز آ.بي. سي. التجاريّة النائب روبير فاضل، ورئيس شركة ماستركارد العالميّة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مايكل مايباك.

واكد حنّا أنّ "بنك عوده فرض نفسه منذ اعوام كمصرفٍ رائد في التجديد التكنولوجي وحلول الدفع الطليعيّة"، مشيرا الى أنّ "التعاون مع آ.بي.سي. وماستركارد أسفر عن ولادة منتج ثوري جديد يجسّد أحدث التكنولوجيّا في بطاقة مصمّمة لتلبية حاجات زبائننا".

وأوضح فاضل أنّه "منذ 1936، يشكّل التجديد جزءاً لا يتجزّأ من نمو مجموعة آ.بي.سي. التي حرصت دوماً على التطوّر مع تطوّر المجتمع". وقال "ان التحوّل الذي نشهده في سلوك المستهلكين، جعلنا نسعى إلى أن نوفّر لزبائننا الحاليّين والمحتملين تسهيلات ائتمانيّة (فنحن في الواقع أوّل من عرض التسليف بفائدة 0% في السوق لمدّة ثلاثة أشهر، اضافة إلى منافع برنامج الوفاء لدى آ.بي.سي").

أمّا مديرة خدمات البطاقات رندا بدير فأكّدت أنّ هذه البطاقة هي وسيلة دفع فريدة من نوعها في لبنان لأنّها تضفي على مفهوم التسوّق بُعداً جديداً تماماً"، مشيرة الى أنّ بطاقة الائتمان التي تحمل سمات بنك عوده آ.بي.سي. ماستركارد تتيح لحامليها الافادة من عروض وامتيازات لا مثيل لها، بالتعاون مع مركز تجاري طليعي. وهي توضع في تصرّف هؤلاء الزبائن تكنولوجيا الاتّصال غير المباشر التجديديّة (MasterCard PayPass™) المعتمدة لدى "ماستركارد"، والتي توفّر لهم إمكان امرار البطاقة من دون إدخالها Tap to Pay لتسديد ثمن مشتريات بسيطة والافادة من مرونة الدفع المؤجّل من دون فائدة لدى شراء التشكيلات الجديدة المعروضة في محال آ.بي.سي.

واكد مايباك أنّ "ماستركارد هي في طليعة مُصدري بطاقات الدفع العاملة بالاتّصال غير المباشر في حقل البيع بالتجزئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وأنّ هذه التكنولوجيا تتيح لحاملي البطاقات إمكان إجراء عمليّات الدفع بطريقة أسرع وأكثر أماناً لدى استخدام بطاقاتهم في نقاط بيع مثل محلاّت البيع بالمفرّق ومحطّات المحروقات والسوبرماركت أو دور السينما، حيث السرعة عامل أساس".

"لقاء إيماني" مع الأسير في الميناء (النهار)

بدعوة من "هيئة السكينة الإسلامية"، أقيم "لقاء إيماني" مع الشيخ أحمد الأسير في محلة الكورنيش البحري – قبالة مسجد عمر بن الخطاب في مدينة الميناء، بمشاركة المغني فضل شاكر وحشد شعبي، الى وفد من "الشباب المسيحي الحر" برئاسة فريد الدكان.

وانتقد رئيس "هيئة السكينة" احمد الأيوبي في كلمة احراق المحال والمؤسسات في طرابلس تضامناً مع النبي محمد، فيما أكد الشيخ زكريا المصري تضامنه مع الثورة في سوريا.

وحيا الشيخ الأسير الأجهزة الأمنية وسهرها على أمن المواطنين والعمل، وقال: "إن طاعة الله والاعتماد عليه والابتعاد عن معاصيه، هي حصن كل مسلم. ولا يمكن أحداً أن يغلبه، لا من تقف وراءه ايران ولا ايران بنفسها. نحن نريد رضى الله ولا نخاف أحداً، لذلك علينا العمل ليل نهار من اجل مرضاة ربنا حتى نفوز ولا يستطيع احد أن يتغلب علينا".

وقدم فضل شاكر أناشيد عدة في المناسبة.

85 مدرسة في طرابلس تتعثر انطلاقتها (المستقبل)

انسحبت عملية تمديد تسجيل الطلاب في المدارس الرسمية لغاية العاشر من الشهر الحالي، تمديدا لانطلاقة العام الدراسي بشكل فعلي في مدارس مدينة طرابلس كافة، والتي تبلغ 85 مدرسة، وتعاني ارباكا واسعا في مواكبة العام الجديد وتشهد اقبالا متزايدا.

اعتبارات كثيرة أخرت الانطلاقة، بل شهدنا تعثرا واضحا جراء عدم التحاق غالبية الطلاب بمقاعدهم وغياب الكتاب المدرسي، باعتبار أن أيا من مدارس المدينة لم تتسلم كتبها لغاية اليوم. وقد أعلنت إدارات بعض المدارس تذمّرها من وجود أعداد كبيرة من الطلاب ومن عدم تأمين الكتب المدرسية، ما سيؤدي حكماً الى زيادة الضغط على الهيئة التعليمية ويصعّب من عملية إعطاء المنهاج التربوي في الوقت المحدد.

وقد ضمت مدارس الشمال وفقا لاحصاء العام الماضي 84803 طلاب. وبلغ عدد الاساتذة والمعلمين 9706 منهم 5687 في الملاك و4019 متعاقدا. ويتوقع أن ترتفع اعداد الطلاب جراء الاقبال المتزايد على المدرسة الرسمية بفعل الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي أجبرت الكثير من الطلاب في المدارس الخاصة الى هجرها.

وتسعى إدارات بعض المدارس الى توسيع نطاق مدارسها عبر بناء صفوف جديدة أو استخدام قاعات مغلقة، لاستيعاب كل الطلاب ومعهم طلاب سوريون.

وما زاد في عملية الارباك أنه لم يمض أشهر على تعيين رئيسة المنطقة التربوية في الشمال نهلة الحاماتي لتتمكن من معالجة المشاكل المتراكمة وايجاد الحلول لها.

يضاف الى المشكلات المزمنة والطارئة دخول السياسة على خط التعيينات, خصوصا في إدارات الثانويات فقد أقدمت وزارة التربية على تعيين رئيس المكتب التربوي لـ"العزم والسعادة" ، التابعة للرئيس نجيب ميقاتي، علي عثمان مديرا لثانوية البداوي ، كما استبدلت بداية الشهر وبشكل كيدي مدير ثانوية المربي "حسن الحجة" المعروفة سابقا بثانوية الملعب البلدي "المئتين" ، وعيّنت مكانه وليد الحفار مديرا وهو يتبع سياسيا الى ميقاتي. وهذا ما لاقى استياء واسعا في صفوف الهيئة التعليمية.

تدمري: ميقاتي يتحكم بمدارس طرابلس
يعتبر أمين سر رابطة التعليم الأساسي بهاء تدمري أن "هناك خللا كبيرا في عملية انطلاقة العام الدراسي في مدينة طرابلس، أولا بالنسبة لمجانية الكتاب فبدل أن تيسر الامور، أخرتها وعرقلتها حيث لم يتم تأمين الكتاب حتى اليوم، اضافة الى طريقة التوزيع، وكأن هناك جهلا فاضحا في آلية التوزيع . ثانيا البناء المدرسي لا يتسع لكثافة الطلاب بما يتلاءم مع المناهج المتبعة، فالاقبال على المدارس الرسمية كبير ولا توجد أبنية تستوعب الطلاب، اضافة الى مشكلة النازحين السوريين التي تزيد من الضغوط، لا سيما في عملية اختلاف المناهج".

وأشار الى أن "عملية مناقلات الأساتذة لم تبدأ بعد، فمتى تنجز؟ وهناك مدارس لا تعرف كيف تسير وكيف تبدأ عامها! وكذلك هناك بدعة المحاصصة السياسية بتوزيع المتعاقدين، لنفس المادة أكثر من أستاذ وهو ما يؤثر سلبا على وضع المدرسة ويراكم الأزمات مستقبلا ".

ويبدى تدمري أسفه الشديد لـ"التدخلات التي يقوم بها مكتب ميقاتي في طرابلس، محاولا وضع يده على مفاصل العملية التربوية في المدينة وما حصل بداية العام الدراسي في ثانوية الملعب البلدي من تعيين مدير لها كان عضوا في مكتب ميقاتي ومحاولات الضغط على مدراء المدارس لقبول المتعاقدين بغض النظر عن حاجة كل مدرسة".

حبلص: نسعى لاستيعاب الطلاب السوريين
وتحضيراً لإطلاق العام الدراسي الخاص بالطلبة السوريين النازحين، عقد لقاء جمع المسؤولين عن جمعية التربية الإسلامية المشرفة على معاهد ومدارس الإيمان الإسلامية. تناول البحث كما صرح رئيس جمعية التربية غسان حبلص بأنه "تمّ الإطلاع على التحضيرات التي تجري في مختلف فروع مدارس الإيمان الإسلامية على امتداد المحافظات من خلال انتقاء الكادر التعليمي والإداري المتخصص من الإخوة التربويين السوريين بالإضافة الى المنهاج الدراسي وفق العملية التربوية السورية".

أضاف: "سنسعى بالحد الأدنى الى استيعاب قرابة الخمسة عشر ألف طالب وطالبة من سوريا في مختلف فروع مدارس الإيمان الإسلامية. كما أننا عملنا على تشكيل لجنة مهمتها التواصل مع الجهات الدولية والعربية لتأمين الدعم المالي لهذا المشروع بالإضافة الى متابعة تأمين عام دراسي للطلبة السوريين وعدم تفويته عليهم".

واعتبر مسؤول الملف في الجمعية غسان الحاج أن الجمعية قررت وضع مؤسساتها التربوية العاملة في مناطق لبنان الشمالي بتصرف القائمين على رعاية الوافدين السوريين عن طريق تأمين عام دراسي جديد وفق المنهج التعليمي السوري الرسمي أو وفق المنهج اللبناني لمن يرغب".

250 مهندساً في "جزر النخل" (المستقبل)

نظمت رابطة البيئة في نقابة المهندسين في الشمال رحلة الى محمية جزر النخل، ضمت نحو 250 شخص بعضهم من نقابة بيروت، وكانت مناسبة للاطلاع على طبيعتها وما تحتويه من آثار صليبية وخصائص بيئية فريدة من نوعها.

وتحدث رئيس لجنة رعاية البيئة في الرابطة عامر حداد عن "أهمية محمية جزر النخل ضمن المنظومة السياحية في طرابلس والشماط، لافتا الى أن "بعض الدول المحيطة بنا تدفع مليارات الدولارات لانشاء جزر إصطناعية، في حين لدينا سبع جزر موزعة قبالة شاطئ الميناء، ثلاث منها يشكل محمية جزر النخل (الأرانب وسنني ورامكين)، وننتظر أن يشملها الانماء بشكل يساعد على تفعيل الحركة السياحية.

وتمنى حداد أن "يكون للمحمية حصة من المئة مليون دولار التي خصصتها الحكومة لطرابلس"، مؤكدا أن "أي تطوير لمقدرات وإمكانيات هذه المحيمة من شأنه أن يساهم في تأمين فرص عمل لمئات الشبان، وفي تحريك العجلة الاقتصادية والتجارية في الميناء".

"الأطفال يزرعون".. في طرابلس (المستقبل)

تحت شعار "الأطفال يزرعون والكبار يدمرون"، زرع أطفال من حضانة "حماية الأطفال" في طرابلس ترافقهم مسؤولتهم رشا بغدادي، وبالتعاون مع بلدية طرابلس، أكثر من 31 شتلة متنوعة ضمن إحدى الوسطيات القائمة في شارع الجميزات.

حضر النشاط عضو المجلس البلدي ابراهيم حمزة الذي أكد أن "هذا العمل بالرغم من رمزيته لجهة مشاركة الأطفال به الا أننا أردناها صرخة مدوية في وجه الفوضى التي نتخبط بها وصورة المدينة التي يسعى البعض الى تشويهها، أردناها شمعة مضاءة في ظل الظلمة الحالكة والتي نأمل الخروج منها بأسرع وقت ممكن".

ولفتت بغدادي إلى "أهمية هذا النشاط بالنسبة للأطفال وأردنا اخراجهم الى الشارع لتوجيه رسالة "الأطفال يزرعون والكبار يهدمون" الى كل من تخول له نفسه التلاعب بمصير أولادنا".