الصفدي يفنّد أسباب عزوفه عن الترشح للانتخابات (النهار)
نشر بتاريخ 08/10/2012
الصفدي يفنّد أسباب عزوفه عن الترشح للانتخابات (النهار)

استقبل وزير المال محمد الصفدي في مكتبه في طرابلس أمس، مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار وأطلعه على الأسباب التي أملت عليه قراره العزوف عن الترشح للانتخابات النيابية المتوقعة في ربيع السنة المقبلة.

ثم التقى لهذه الغاية فريق عمله ومجموعة من قادة الرأي في طرابلس والشمال.

وبعدما فنّد الصفدي للكوادر والأصدقاء الدوافع التي جعلته يعلن العزوف، استمع الى وجهة نظرهم وآرائهم، واكد لمحدثيه "أن التزاماته تجاه أهله في طرابلس لن تتغير، وأنه باقٍ في الحياة السياسية، وسيواصل عمله في خدمة بلاده في إطار المسلمات الوطنية التي سار عليها منذ انطلاقه في العمل السياسي وفي الشأن العام".

فيصل كرامي: سنواجه حرب الإلغاء في الطائفة السنية (السفير)

رفع وزير الشباب والرياضة فيصل كرامي من حدة خطابه السياسي حيال بعض القضايا السياسية انطلاقا من قانون الانتخابات، وصولا الى مدينته طرابلس، التي أكد أنها «ليست موظفة عند أحد، ولا في جيب أحد، وهي ترفض إعطاء الحصرية لأي كان». وأعلن عدم السماح بما أسماه «استمرار حرب الإلغاء داخل الطائفة السنية تحت أي اعتبار أو شعار».

وكان كرامي قد عاد من لندن حيث أجرى هناك سلسلة محادثات مع بعض المسؤولين بما يخص وزارته. وعلمت «السفير» أنه التقى نائب رئيس مجلس الوزراء السابق عصام فارس الذي أقام مأدبة عشاء على شرفه، وجرى البحث في مجمل الأوضاع على الساحة اللبنانية بما في ذلك قانون الانتخابات. وأشارت المعلومات الى أن فارس يتابع كل التفاصيل السياسية المتعلقة في لبنان.

ومن أسواق طرابلس القديمة، سأل كرامي: هل ديمقراطية لبنان تسمح لفريق يمثل 51% أن يتحكم بفريق يمثل 49%؟ لافتا النظر الى أن الأمر الوحيد المتفق عليه بين القوى السياسية هو تعليق اتفاق الطائف، والاستمرار في تطبيق جزئي واستنسابي له، مؤكدا أنه «مع القاعدة النسبية في قانون الانتخابات العتيد لأنها الأنسب وتؤمن المخرج الآمن للبلد والمجتمع، فهي تضمن صحة التمثيل في عدم الهيمنة وتحد من المال السياسي والخطاب المذهبي».

وقال: لا لـ«الزعبرة» عبر قانون مشبوه يسهل التلاعب بالمال والعصبيات، ولن نسمح بأي صفقة على حسابنا ولو كانت مدعومة من «سين سين» أو «سين ألف» أو أي حرف، و«اذا كانوا يشتغلون انتخاباتهم من العواصم، فنحن سنشتغلها، كما أجدادنا من عواصمنا الحقيقية في التبانة وباب الرمل والحدادين والنوري والقبة والزاهرية والميناء والقلمون وكل الأحياء الطرابلسية».

"أطفال ضد العنف" ... نشاط في طرابلس (المستقبل)

أقامت جمعية "يوتوبيا" بالتعاون مع جمعية "أجيال الغد" نشاطا تحت عنوان "أطفال ضد العنف"، لنحو 150 طفلا، في حديقة الملك فهد في طرابلس.

بعد ترحيب من رئيس جمعية"أجيال الغد" الدكتور نبيل شندر، شكر رئيس جمعية "يوتوبيا" شادي نشابة "أجيال الغد" على تعاونها، ووعد بمزيد من الجهود من أجل الاطفال والترفيه عنهم، خصوصا في المناطق الشعبية "، وتمنى أن تصبح طرابلس "مدينة للحياة وليس صندوق بريد لدول خارجية".

ثم بدأ النشاط مع الأطفال وتخلله توزيع هدايا.