اقتصاد – موجز: السفارة الهولندية ومجموعة "بادر" (النهار)
نشر بتاريخ 10/01/2012
اقتصاد – موجز: السفارة الهولندية ومجموعة "بادر" (النهار)

تنظم السفارة الهولندية ومجموعة "بادر"، العاشرة والنصف قبل ظهر غد الأربعاء في فندق "ريفييرا"، مؤتمراً صحافياً يتحدث خلاله وزير الاقتصاد والتجارة نقولا نحاس والسفير الهولندي هيرو دي بوير ورئيس "بادر" النائب روبير فاضل.

ميقاتي يبحث التطورات مع وزير خارجية المالديف، غراهام: الحكومة تقود لبنان الى مسار مستقل (المستقبل)

عرض رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي في السرايا الحكومية أمس، مع وزير خارجية جزر المالديف أحمد نسيم العلاقات الثنائية والتطورات السياسية في لبنان والمنطقة.
والتقى عضو البرلمان البريطاني ريتشارد غراهام أول من أمس، في دارته في فردان في حضور سفير بريطانيا في لبنان طوم فليتشر. وقال غراهام بعد اللقاء: "إن البحث الاساسي مع رئيس الحكومة هو لتأكيد العلاقات الوطيدة بين المملكة المتحدة ولبنان، ورغبتنا وحرصنا على المساعدة في استقرار لبنان في الأوقات الصعبة، والتقدم في برامجه الاقتصادية والاجتماعية على المديين القصير والبعيد".

وعن دعم حكومة الرئيس ميقاتي، أجاب: "إن هذه الحكومة تقوم بأفضل ما يمكنها للبنان كبلد وكأمة، وأعتقد ان القرارات الاخيرة التي اتخذت تشير الى ان هذه الحكومة تقود لبنان الى مسار مستقل قدما الى الأمام".

ميقاتي: الطرفان يعيدان التأكيد على الاتفاق الموقع في بعبدا، عون: استعرضنا سوياً المشاريع المقدمة واتفقنا على العمل لإقرارها (السفير)

أعلن رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي «تمسك الهيئات الاقتصادية والاتحاد العمالي العام بالاتفاق الموقع سابقا في القصر الجمهوري»، مشددا على «وجوب إخراج هذا الموضوع من التجاذب السياسي». وإذ تمنى «الانتهاء قريبا من ملف الاجور بما يرضي الطبقة العاملة والاقتصاديين»، أكد التحضير لعقد مؤتمر اقتصادي ـ اجتماعي في السرايا للبحث في كل تفاصيل مذكرة العمل المشتركة التي تم الاتفاق عليها لوضعها موضع التنفيذ بدعم كامل من الدولة والحكومة».

وكان ميقاتي استقبل وفدا مشتركا من الهيئات الاقتصادية برئاسة محمد شقير والاتحاد العمالي العام برئاسة غسان غصن قبل ظهر امس، في السرايا.
بعد الاجتماع قال ميقاتي: «أنا سعيد جدا بهذا اللقاء مع الهيئات الاقتصادية والاتحاد العمالي، وسعادتي كانت كبيرة أيضا بإعادة تأكيد طرفي الإنتاج تمسكهما بالاتفاق الذي وقعاه في قصر بعبدا بالنسبة الى تصحيح الأجور، وأتمنى ان يخرج هذا الموضوع من أي تجاذب سياسي، وخصوصا أنه الخطوة الأولى من سلسلة إصلاحات في السياسة الاقتصادية ـ الاجتماعية. وقد وعدت الهيئات الاقتصادية وأركان الاتحاد العمالي العام، بعد ان يقوموا بوضع مذكرة عمل مشتركة، بأن تكون موضع بحث، وسننظم مؤتمرا اقتصاديا ـ اجتماعيا في السرايا للبحث في كل تفاصيل هذه المذكرة لوضعها موضع التنفيذ بدعم كامل من الدولة والحكومة. أتمنى أن ننتهي قريبا من هذا الملف المتعلق بالأجور بما يرضي الطبقة العاملة والاقتصاديين. وفي خلال كل فترة المفاوضات أستطيع ان أقول شيئا أساسيا وهو حرص طرفي الإنتاج على ديمومة العمل وعلى التنمية وإصرارهم على الخير للجميع، من خلال توسعة فرص العمل. من هنا نرى انه ليس هناك اختلاف، بل ان الوفاق هو في أبهى صوره، وأهنئ طرفي الانتاج على هذا الاتفاق الذي تم التوصل إليه».

سئل: ماذا عن مطالبة هيئة التنسيق النقابية بإشراكها في الحوار؟
أجاب: «الحوار مفتوح مع الجميع ومن يريد الحوار لا يضع شروطا، اهلا وسهلا بالجميع وقلبنا يتسع للجميع، وما دام الهدف واحدا، وهو التنمية الاقتصادية والاستقرار الاجتماعي، فلا أعتقد أن هناك مانعا من الاجتماع مع أي طرف كان، والجميع يعرفون أنني اجتمعت مع هيئة التنسيق يوم أحد بناء على طلب عاجل منها، وليس هناك اي مانع في اي لحظة من ان نجتمع وان تنضم الهيئة إلينا، كأي فريق آخر من أفرقاء الانتاج».
سئل: هل سيكون هذا الموضوع على جدول أعمال مجلس الوزراء؟
أجاب: «لقد قلت انني اريد سحب هذا الموضوع عن أي تجاذبات سياسية، وبالتالي أريد ان أهيىء له المناخ المناسب لإنجاحه قبل عرضه على مجلس الوزراء، ومن هنا لست أكيدا انه سيعرض على الجلسة غدا».
سئل: هل إن بحث ورقة العمل هو شرط مسبق لإقرار الزيادة في مجلس الوزراء؟
أجاب: «إن إقرار الزيادة هو البند الأول في الخطة الاقتصادية الاجتماعية، وستقر، ومن ثم سنتابع معا، مع الاتحاد العمالي والهيئات الاقتصادية العناوين الأساسية وتفاصيلها في المؤتمر الذي سينعقد في السرايا».
سئل: هل يكفي ان تتفق الهيئات والعمال برعاية رئيس الحكومة من دون وجود وزير العمل الذي سيقدم غدا مشروعه للأجور؟
أجاب: «نحن دائما مع الوفاق، وعندما يتوصل الافرقاء المعنيون الى اتفاق فلن نكون ملكيين أكثر من الملك. لقد حصل اتفاق بين طرفي الإنتاج ونحن سنرعى هذا الموضوع، ولا اعتقد أن أحدا يمكن ان يزايد فيه، وخصوصا أن وزير العمل كان شارك في الاجتماعات التي عقدت في قصر بعبدا في 21 كانون الأول الماضي وأثمرت اتفاقا».
سئل: لماذا لم يشارك في اجتماع اليوم (امس)؟
أجاب: «لقد طلبت الهيئات الاقتصادية والاتحاد العمالي العام الاجتماع اليوم، ولم نكن قد توصلنا الى هذه الخاتمة السعيدة، لنبارك معا هذا الاتفاق».
سئل: ما الذي يضمن عدم سقوط هذا الاتفاق مجددا في التصويت في مجلس الوزراء؟ وهل كل الأطراف السياسيين يباركونه؟
أجاب: «نحن نعمل على هذا الموضوع لكي لا يكون هناك أي تجاذب سياسي، وهو سيكون موضع متابعة، وسيتابع أركان الاتحاد العمالي العام والهيئات الاقتصادية لقاءاتهم باجتماع مع وزير العمل للبحث معه في الموضوع، والمسألة ليست من انتصر أو من انهزم، بل المهم هو الوصول الى الهدف الذي نريده، وهدفنا هو طي صفحة الأجور برضى الاتحاد العمالي والهيئات الاقتصادية. أما التوصل الى هذا الهدف فسيحصل بالوفاق، وكما لاحظتم، فإن أي أمر أقوم به يكون عبر الوفاق لكي يرضى الجميع، فالموضوع ليس موضوع تحد لاحد، والهدف هو الاستقرار الاجتماعي وإغلاق هذا الملف».

«التعديلات على القانون 462»
من جهة ثانية، رأس ميقاتي اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة النظر في التعديلات على القانون الرقم 462 المتعلق بتنظيم قطاع الكهرباء، في حضور الوزراء: الصحة العامة علي حسن خليل، الدولة للشؤون التنمية الإدارية محمد فنيش، الطاقة والمياه جبران باسيل والعدل شكيب قرطباوي. ووضعت خلال الاجتماع ملاحظات على هذه التعديلات المنجزة على أن يدرس الوزراء أعضاء اللجنة المقترحات المقدمة ليتم الموافقة عليها لاحقاً.

برج حمود ـ الكرنتينا
وعقد ميقاتي أمس، اجتماعا شارك فيه باسيل، النائب أغوب بقرادونيان، رئيس مجلس الإنماء والإعمار نبيل الجسر، رئيس بلدية بيروت بلال حمد ورئيس بلدية برج حمود انترانيك مصرليان، تناول موضوع الصرف الصحي في منطقتي الكرنتينا ـ برج حمود عبر إنشاء محطة تكرير المياه المبتذلة للقسم الشمالي من منطقة بيروت والقسم الجنوبي من منطقة المتن.
كما عرض مع وزير الاتصالات نقولا صحناوي شؤون وزارته.

اللقاء مع عون
وكان رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون ترأس صباحا في دارته في الرابية اجتماعا استثنائيا للبحث في موضوع الاجور ضم رؤساء واعضاء الهيئات الاقتصادية لا سيما رئيس غرفة التجارة والصناعة محمد شقير، رئيس جمعية الصناعيين نعمة افرام، رئيس جمعية تجار بيروت نقولا شماس، رئيس نقابة مستوردي النفط مارون شماس، رئيس اصحاب الفنادق بيار الاشقر، الرئيس السابق لجمعية الصناعيين جاك صراف، رئيس الاتحاد العمالي العام غسان غصن مع هيئة الاتحاد بحضور امين سر تكتل التغيير والاصلاح ابراهيم كنعان ورئيس لجنة النقابات المركزية في التيار الوطني الحر ايلي حنا.
بعد اللقاء رحب عون بالهيئات الاقتصادية وارباب العمل كما رحب بالاتحاد العمالي العام».
اضاف: «لقد استعرضنا سويا المشاريع المقدمة بحسناتها وسيئاتها واتفقنا على العمل لاقرارها مع وزارة العمل ومجلس شورى الدولة لان هناك مفاهيم مختلفة للقانون، وبعد الترحيب بالجو الايجابي والهادىء الذي ساد الاجتماع نتمنى ان تتم المفاوضات على خير بين وزارة العمل ومجلس شورى الدولة ونتمنى التوفيق للجميع».

رئيس الحكومة يستمع لمطالب مساهمي التعاونيات (السفير)

يلتقي رئيس مجلس الوزراء الرئيس نجيب ميقاتي اليوم، وفدا من «لجنة المساهمين والمودعين في تعاونيات لبنان» في القصر الحكومي، وذلك ليطلع من الوفد على الأسباب التي دفعت بالمساهمين والمودعين الدعوة إلى التحرك والاعتصام، إضافة إلى البحث في آلية تعديل المرسوم رقم 6986 لتمثيل المساهمين والمودعين بعضوين أو أكثر في اللجنة المؤقتة لادارة «تعاونيات لبنان».

ريا الحسن تعليقاً على تصريحات الصفدي: هو الغائب الأكبر عن وزارة المال (المستقبل)

رأت وزيرة المال السابقة ريا الحسن ان وزير المال محمد الصفدي ليس فقط غائبا عن الهموم المعيشية والاجتماعية للمواطنين، والذي تجلى باقصائه أو باقصاء نفسه عن ملف الاجور، بل يبدو أنه غائب أيضا عن هموم وشجون وزارته، وسألت "هل اسلوبه في تطوير وتحديث الادارة وتحفيز موظفيها يكون بتهشيم الانجازات السابقة والتي ساهمت الادارة وموظفوها بانجاحها ووضعها موضع التنفيذ؟".

كلام الوزيرة الحسن جاء في بيان أصدرته أمس، قالت فيه "بعد اطلاعنا على المقابلة التي أجرتها صحيفة "السفير" في عددها الصادر في 9 كانون الثاني الجاري مع وزير المال محمد الصفدي، يهمنا ابداء الملاحظات التالية، وإن كنا أوضحنا مرارا العديد مما أثاره الوزير، إن لناحية الحسابات او في ما يتعلق بالمركز الآلي او بالموازنة او غيرها:

1- كنا، كما جميع المواطنين، ننتظر من الوزير الصفدي أن يطلعنا على برنامج عمل وزارته للعام 2012 ومن خلاله على برنامج عمل الحكومة الذي ستعمل من خلاله لمعالجة التحديات التي تواجه الاقتصاد والمواطن اللبناني في العام الجديد.

2- يبدو أن الوزير ليس فقط غائبا عن الهموم المعيشية والاجتماعية للمواطنين، والذي تجلى باقصائه أو باقصاء نفسه عن ملف الاجور، بل يبدو أنه غائب أيضا عن هموم وشجون وزارته، وهو الذي إن داوم في الوزارة لا يقضي فيها سوى ساعات قليلة.

3- لقد ظهر جليا من خلال هذه المقابلة عدم المام الوزير بالتفاصيل الادارية التي ترعى عمل وزارة المال، وأظهر سطحية في معالجة أمور ادعى انها جوهرية، ملقيا اللوم على الحكومة وعلى ديوان المحاسبة لعدم تمكينه من التعاقد مع احدى الشركات الذي كان يأمل كما ذكر أن تساهم بـ"اعادة تكوين وزارة المال" ، في حين أن الجميع يعلم أن ما طلبه الوزير الصفدي هو الاجازة لوزارة المال التعاقد مع شركة لمعاونته لوضع برنامج عمل لانجاز حسابات الاعوام الماضية.

4- يبدو أن الوزير الصفدي لم يبذل أي جهد للاطلاع على التنظيم الاداري والهيكلية الادارية لوزارته المنصوص عليها بالقوانين والانظمة المرعية الاجراء، والتي تحدد مهام ومسؤولية كل وحدة من وحدات تلك الادارة. ومن الواضح أنه لا يعلم ـ او لا يريد ـ و لا يريد أن يسأل من يعرف داخل ادارته.

5- ان كان من أي شيء ايجابي يسجل للوزير الصفدي في مقابلته هذه، هو اعترافه الصريح بتخطي الحكومة الحالية الانفاق وفق القاعدة الاثنتي عشرية في العام 2011 عبر الصرف وفقا لمشروع قانون الاعتماد الاضافي، فضلا عن اعطاء سلف خزينة فاقت قيمته الـ 3 آلاف مليار ليرة. ان اعتراف الوزير الصفدي بأن الانفاق الاضافي فرضته الظروف التي مرت على لبنان منذ 2005 حتى اليوم لهو خير دليل على صوابية القرارات التي اتخذتها الحكومات السابقة بما خص الانفاق الاضافي نظرا لمحدودية خياراتها في تسيير شؤون الدولة.

6- اوليس استخفافا ان يتناول وزير في سدة المسؤولية وزارته بهذا الاسلوب، وهي الوزارة التي، وباعتراف جميع المؤسسات الدولية، نالت تنويها عن التقدم والانجازات التي حققتها لجهة تطوير وتحديث الادارة وعصرنتها منذ العام 1992 حتى اليوم. وما الجائزة التي نالتها الوزارة في العام 2007 من الامم المتحدة الا دليل على تراكم تلك الانجازات وأهميتها. لقد كان حريا بالوزير الصفدي، ان كان فعلا حريصا على تطوير وتفعيل الادارة، ان يتابع وعن كثب، المشاريع التي اطلقت في السنوات الماضية والتي ما زالت مستمرة، ومنها على سبيل المثال مشروع تطوير وتحديث ادارة المالية العامة الممول بهبة من البنك الدولي.

7- وهنا نسأل الوزير، هل اسلوبه في تطوير وتحديث الادارة وتحفيز موظفيها يكون بتهشيم الانجازات السابقة والتي ساهمت الادارة وموظفوها بانجاحها ووضعها موضع التنفيذ؟ ألا يفترض بأن يكون رأس الهرم الاداري هو الحامي والراعي والمدافع الاول عن ادارته؟ كيف يمكن لوزير أن يقوم، ولأغراض سياسية من جهة وللتغطية على فشله من جهة أخرى بالتقليل من شأن أكثر من 5000 موظف عملوا بجهد عبر السنوات الماضية لخدمة إحدى أهم إدارات الدولة؟

كرامي لـ"النهار": على الحكومة الإقدام وطرابلس مظلومة بالمبالغات (النهار)

دعا الرئيس عمر كرامي الحكومة الى "الاقدام واتخاذ قرارات جريئة في كل المجالات التي من شأنها تحسين مستوى الخدمات العامة ومعيشة الناس"، كما دعاها الى الاقدام على التعيينات الادارية وملء الشواغر "بما يشكل انطلاقة جديدة للادارات والمؤسسات العامة"، مستغرباً "إضاعة الوقت في الجدل والسجالات والمطالب التعجيزية"، ومتمنياً "الحفاظ على التوازنات واختيار الأفضل من أهل الاختصاص، وانصاف منطقة الشمال عموماً ومدينة طرابلس خصوصاً في هذه التعيينات اذ لم يعد لها وجود في وظائف الفئة الأولى".

الفقر يولد الانفجار
وحذر كرامي في دردشة مع "النهار" امس من "الفقر والجوع اللذين يولدان الانفجار"، متمنياً "التفكير جدياً في بناء مؤسسات تخلق فرص عمل وملاحظاً في مجال آخر أن "طرابلس مظلومة في ما ينسب اليها من اتهامات".
وأكد انه "لا يجوز الحكم على مدينة او منطقة أو بلدة من خلال اشخاص او شعارات معينة" وان "بعض المبالغات ولاسيما في الإعلام لا يعكس الوجه الحقيقي لعاصمة الشمال التي كانت ولا تزال وستبقى عنواناً للوطنية والعيش المشترك ولوحدة لبنان".
ولفت الى أن "كل ما قيل ويقال منذ عهود الحكومات السابقة عن مشاريع لطرابلس لا يزال في إطار الحكي لا أكثر ولا أقل والمطلوب خطوات عملية في هذا الاتجاه".
وحذر كرامي أخيراً، من مخططات متعددة المصدر تستهدف لبنان وتسعى الى فتن طائفية ومذهبية"، ودعا الى "تحصين لبنان من تداعيات أية تطورات محتملة في المنطقة"، معتبراً أنها "مسؤولية الجميع، مسؤولين وقيادات سياسية وحزبية، بل مسؤولية كل من يعمل في الشأن العام، وكل ضمن امكاناته".

القلمون: الطريق البحرية منسيّة.. والحفر تحصد الضحايا (السفير)

ألقت حوادث السير المتكررة التي تشهدها طريق بلدة القلمون البحرية، ويذهب ضحيتها قتلى وجرحى، الضوء مجددا على "مشروع إعادة تأهيل البنى التحتية"، المغيّب منذ نحو عامين في غياهب النسيان وأدراج مكاتب المسؤولين، وسط محاولات الجهات المعنية من "مجلس الإنماء والاعمار"، وشركة ملتزمة وبلديات، نفض أيديها عن تحمل المسؤولية المباشرة عن التأخير الحاصل في إنهاء المشروع على تلك الطريق الحيوية التي تربط طرابلس بالقرى والبلدات الساحلية الشمالية، بدءا من منطقة البحصاص عند المدخل الجنوبي للمدينة، وصولا إلى مدينة البترون ومنها إلى بيروت، التي تشهد في فصل الصيف حركة كثيفة لرواد الشواطئ والمنتجعات البحرية والمرافق السياحية.

فقد ضاعت صرخات أهالي بلدة القلمون المتضررين المباشرين من ذلك المشروع، الذي كان بدأ العمل به في العام 2007، وذهبت آمالهم في مشروع أريد له أن يطفئ ظمأهم ويضع حدا لمعاناتهم في توفير مياه الشفة، فتحول نتيجة انتشار الحفر إلى وبال عليهم يهدد سلامتهم ويحصد الأرواح البريئة التي تسقط تباعا على مرأى ومسمع المعنيين الذين يتقاذفون المسؤولية والتهم دون العمل على إيجاد حل يمنع الضرر بالمال العام والأذى بالمواطنين. وكانت إحدى الشركات قد التزمت من "مجلس الإنماء والاعمار" مشروع مدّ خط أنابيب لجر مياه الشفة من "محطة أبو حلقة" في البحصاص إلى خزانات المياه في بلدة القلمون. وبدأت العمل عليه في العام 2007 بعقد زمني لسنتين، لكن العمل شهد في بدايته بعض العراقيل، واستكمل بشكل متقطع قبل أن توقف الشركة العمل بشكل مباشر قبل نحو عامين، من دون معرفة الأسباب الحقيقية، تاركة وراءها كميات كبيرة من الحفر وسط الطريق العام، الأمر الذي خلق حالة من الاستياء في صفوف الأهالي وتحديدا في فصل الصيف حيث تزايدت المشاكل بين المواطنين على خلفيات أفضلية المرور.

وبعد سلسلة مطالبات ومناشدات قامت بها بلدية القلمون، تم التوصل إلى اتفاق مع "مجلس الإنماء والاعمار" لردم ما أمكن من الحفر، على أن يصار إلى معالجة المشاكل التي أدت الى توقف المشروع، لكن طمر الحفر جاء بطريقة غير مدروسة وعشوائية، ما كان يتسبب بين وقت وآخر في وقوع حوادث سير، وكان آخرها قبل نحو أسبوع حيث اصطدمت سيارة بإحدى الحفر وانحرفت إلى مياه البحر ما أدى إلى وفاة شخصين كانا بداخلها، كما وقع حادث سير في اليوم التالي أدى إلى سقوط جرحى. ودفع ذلك رئيس بلدية القلمون طلال دنكر إلى رفع الصوت مطالبا المسؤولين بالإسراع في إعادة إطلاق ورش العمل على الطريق، والعمل على تأهيلها لمنع تكرار الحوادث التي تحصل. وقال دنكر: "إن ما نفذ من المشروع لا يتجاوز الـ 30 في المئة، وكان الهدف تأمين مياه الشفة لهذه البلدة بسبب الحاجة التي فرضها التوسع العمراني، لكن المشروع لم يستكمل، وبعد مراجعات عديدة قمنا بها، تبين لنا وجود خلافات داخل الشركة الملتزمة مع المتعهدين". وتابع: "لقد حملنا الموضوع إلى مجلس الانماء والاعمار، الذي اكتفى بطمر بعض الحفر وتزفيت بعضها، من دون أن يلزم الشركة استكمال المشروع، ونحن من موقع المسؤولية والحرص على سلامة الأهالي ومصلحة البلدة، نحذر من التمادي في هذه السياسة، ونطالب كل من يعنيه الأمر بالتدخل السريع للضغط على الشركة ومن يقف خلفها لتنفيذ المشروع، بشقه المتعلق بتزفيت الطريق، لأننا نتحمل أزمة المياه لكن لا نتحمل ان تبقى أرواحنا عرضة للخطر".

ولم يفلح الاتصال الذي أجرته "السفير"مع المهندسين والمتعهدين الذين كلفتهم الشركة الملتزمة، الذين تناوبوا على العمل في المشروع، لكون الرد كان يأتي دائماً "لقد انتهت خدماتي ولم تعد لي علاقة بالمشروع".

سرقة الأسلاك الكهربائية في الضنية ومطالبات بقمع التعديات في طرابلس (السفير)

للمرة الثالثة في غضون ثلاثة أشهر، قام مجهولون بسرقة أسلاك شبكة التيار الكهربائي التي تربط بين بلدتي طاران وبطرماز في جرود الضنية، ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن أجزاء من بلدة بطرماز وجوارها. وقد حضر إلى المكان عناصر من قوى الأمن الداخلي، حيث باشروا تحقيقاتهم، وتبين أن الأسلاك المسروقة يبلغ طولها أكثر من ألف متر.

وفي طرابلس، طالب أهالي حي مشعب شعيب والشوارع المحيطة به في منطقة القبة بطرابلس وزير الطاقة والمياه والجهات المعنية بالتدخل لقمع التعديات الحاصلة على الشبكة العامة للكهرباء في منطقتهم، والتي تتسبب بانقطاع التيار عن منازلهم نتيجة عدم قدرة المحول الكهربائي على تحمل الضغط الناتج عن السرقة. واتهموا بعض الجهات السياسية والقيادات الأمنية النافذة بتوفير الغطاء للمعتدين "لغايات انتخابية". وأكد الأهالي أن "التعديات على الشبكة زادت في الآونة الأخيرة، وأن الكهرباء باتت تنقطع بشكل متواصل نتيجة غياب المراقبة والمحاسبة وانفلات الأمور على نحو غير مسبوق"، لافتين إلى أنهم "بصدد تنظيم تحركات للضغط من أجل قمع المخالفين، أو اننا سنضطر إلى وقف عمل عدادات الكهرباء الخاصة بنا، واللجوء لشراء مولدات خاصة، لأننا لا نستفيد من الكهرباء الرسمية، وبالعكس فإن وجودها يضر بالأدوات الكهربائية بسبب الانقطاع المتكرر".

السفير الصيني يزور جامعة المنار في طرابلس (المستقبل)

زار السفير الصيني وو زكسيان جامعة المنار في طرابلس حيث كان في استقباله رئيسها أحمد سامي منقارة واعضاء الهيئتين الادارية والتعليمية. وكان بحث في مجالات التعاون ولا سيما ان طلاب كليتي السياحة والنقل البحري في الجامعة يأخذون دروسا في اللغة الصينية.
ونوه السفير الصيني بالجامعة ولا سيما لجهة البرامج التي تقوم بتدريسها لارتباطها بسوق العمل، فضلا عن وجود أبنيتها في حرم رحب، ما يسمح للطلاب بالعيش في إطار جامعي على غرار الجامعات العريقة في العالم.

«الهيئات الإسلامية» تنهي قضية عضو بلدية طرابلس محمد شمسين (السفير)

خرجت قضية عضو مجلس بلدية طرابلس الدكتور محمد شمسين على خلفية شتمه الذات الإلهية خلال مشادة كلامية حصلت بينه وبين عدد من أعضاء المجلس البلدي خلال الجلسة الماضية، من دائرة الاستثمار سواء من الناحية المذهبية أو من خلال تسجيل مزيد من النقاط على رئيس البلدية نادر غزال في إطار الخلافات المستفحلة بينه وبين أكثرية الأعضاء، خصوصا بعد إثارة هذه القضية في اجتماع الهيئات الإسلامية، حيث نجحت لجنة منبثقة عن هذه الهيئات في وضع حد للجدل الدائر حولها.

وقد عقدت "اللجنة" اجتماعا أمس، شارك فيه أمين الفتوى الشيخ محمد إمام، ورئيس بلدية طرابلس الدكتور غزال، وعضو المجلس البلدي الدكتور محمد شمسين، الذي أعلن اعتذاره وتراجعه عما بدر. كما أعلن أن ذلك كان زلة لسان منه على اثر الاشكال الذي حصل في الجلسة الاخيرة للمجلس البلدي.
وخلص اللقاء الى الاتفاق على أمرين، إعلان اعتذار الدكتور شمسين العلني في أول جلسة للمجلس البلدي، وبمبادرة منه، وضع شمسين عضويته في المجلس البلدي بتصرف المرجعية الدينية الرسمية المتمثلة بدار الفتوى في طرابلس والشمال.

وأوضح غزال أنه لم يغض الطرف عن شتم الذات الإلهية، بل على العكس وبمجرد التأكد من الموضوع لجأنا الى المراجع المختصة بغية حل الاشكال، مؤكداً أنه لا يقبل ولا يسمح بالتعرض للذات الإلهية، لا داخل المجلس البلدي ولا خارجه.

الشعار يفتتح مسجد الأيوبي في النخلة ـ الكورة (المستقبل)

افتتح مفتي طرابلس والشمال الشيخ الدكتور مالك الشعار مسجد الناصر صلاح الدين الايوبي في النخلة - الكورة بعد ان انجزت اعمال صيانته "جمعية العين الانمائية" في حضورامام جامع النخلة هارون عبد الحي الايوبي، ولفيف من المشايخ الشماليين، ورئيس المجلس البلدي جمال الايوبي، ورئيس جمعية العين الشيخ عمر خليل الايوبي، وفاعليات وحشد من ابناء المنطقة.

بعد الصلاة، القى أمين عام دار الفتوى الشيخ محمد امام خطبة شكر فيها كل من ساهم في اعمال الصيانة والترميم، مشددا على اهمية الصدقة. وشجع على "تشييد المساجد ومساهمة الجميع في بنائها".
وتمنى كل من المفتي الشعار ورئيس المجلس البلدي الشفاء العاجل للعميد محمد ياسر الايوبي الذي تعذر عليه المشاركة في التدشين لوجوده في المستشفى.

وتخلل الافتتاح ايضا تدشين مصلى النساء في المسجد الذي شيده رئيس مجلس بلدية الميناء محمد اكرم الحلو بالتعاون مع بلدية النخلة.
وكانت رفعت لافتات مرحبة بالمفتي الشعار "رجل العلم والوطنية والاعتدال" عند مداخل البلدة باسم كل من بلدية النخلة وحارة الخاصة، وجمعية العين، ومركز صلاح الدين للثقافة والانماء واهالي البلدة.