آلية للاهتمام بالنازحين السوريين بين "الإغاثة" وجمعيات شمالاً (النهار)
نشر بتاريخ 29/03/2012
آلية للاهتمام بالنازحين السوريين بين "الإغاثة" وجمعيات شمالاً (النهار)

تداعت جمعيات خيرية لاجتماع في طرابلس باشراف الهيئة العليا للاغاثة وحضور أمينها العام العميد ابرهيم بشير للبحث في واقع النازحين السوريين الى مناطق الشمال.

وأصدر المجتمعون بيانا اعلنوا فيه "ان الدولة اللبنانية، عبر الهيئة العليا للاغاثة، هي المسؤول الأول وينبغي أن تكون الراعي الأساس للنازحين السوريين لتقدم اليهم الدعم الكامل، والائتلاف هو شريك في هذا العمل الإنساني".

وتقرر السماح باستقبال المواد الإغاثية عبر المرفأ والمطار من الجهات الدولية المانحة، والطلب رسميا الى الأمم المتحدة والدول المانحة التدخل فعليا لتحمل أعباء النازحين، ومطالبة الحكومة اللبنانية بالتغطية الطبية الشاملة للجرحى، إلى الاستشفاء والدواء وتسهيل معالجة الجرحى وذوي الحالات الحرجة خارج مستشفيات الشمال، وتسهيل سفر النازحين المصابين إصابات خطرة للعلاج في الخارج، وتمت معالجة الأمر مع الأمين العام للهيئة فله الشكر".

وشدد البيان على "التنسيق في الإحصاء ما بين الهيئة العليا للاغاثة وائتلاف الجمعيات الخيرية، نظرا الى التفاوت الكبير في أعداد النازحين على أن تشمل تقديمات الهيئة العليا للاغاثة النازحين كافة، على جميع الأراضي اللبنانية".

ولفت البيان الى ان المجتمعين وضعوا آلية التعاون الإداري المشترك بين الائتلاف والهيئة العليا للاغاثة، وإبقاء الاجتماعات مفتوحة.

حملة تشجير في طرابلس (المستقبل)

نظمت الجمعية اللبنانية الخيرية للاصلاح والتأهيل وضمن مشروع "يللا شباب" وبالتعاون مع جمعية التنمية للانسان والبيئة والمركز الثقافي البريطاني برعاية بلدية طرابلس وتحت عنوان "ازرع ولا تقطع"، حملة تشجير شارك فيها الى رئيس اتحاد بلديات الفيحاء الدكتور نادر الغزال، القاضي نبيل صاري.

وللمناسبة اقيم احتفال عند مستديرة مستشفى النيني في طرابلس استهل بالنشيد الوطني ثم كلمة للغزال أكد فيها أهمية اعادة احياء خضار طرابلس الفيحاء.
ودعا الشباب الى الحفاظ على بيئتهم والحد من التلوث البيئي وطالب الوزراء المعنيين "الاهتمام بالبيئة خصوصا في ظل ما نشهده من تلوث للتغذية والأدوية".

وأكد رئيس جمعية التنمية والانسان فضل الله حسونة على دور الشباب في الحفاظ على طبيعة لبنان.

وشكرت رئيسة الجمعية اللبنانية للإصلاح فاطمة بدرا لبلدية طرابلس اهتمامها، سائلة القاضي صاري عن المشروع الذي تقدموا به حول النيابة العامة البيئية، وشاكرة كل الجمعيات التي شاركت.

ودعا صاري الجمعيات المشاركة الى رفع توصية لاقرار النيابة العامة البيئية. وقبل الانتقال لغرس الشتول قدم محمد الشعار وصلة غنائية بعدها شارك الجميع في غرس الأشجار وشتول الزهر في مستديرة النيني بالقرب من معرض رشيد كرامي الدولي.

برنامج "طرابلس مدينة صحية" يؤمّن تعقيم المياه في 12 مدرسة رسمية (المستقبل)

اعلن رئيس لجنة البيئة في مجلس بلدية طرابلس الدكتور جلال حلواني، منسق برنامج "طرابلس مدينة صحية"، الانتهاء من المرحلة الاولى من مشروع المياه في المدارس الرسمية، التي شملت اجراء تحاليل مخبرية على نوعية مياه الشرب في 30 مدرسة رسمية بالتعاون مع مختبر علوم البيئة والمياه في كلية الصحة في الجامعة اللبنانية، وبناء عليها وبعد دراسة الواقع الصحي والبيئي والاجتماعي بالتعاون مع جمعية المياه في المتوسط والخليج Watmedgulf تم اختيار 12 مدرسة رسمية زودت كل منها بخزان لمياه الشرب وفلتر وجهاز تعقيم يعمل بواسطة الاشعة ما فوق البنفسجية وذلك بدعم من مكتب لبنان في منظمة الصحة العالمية.

وتوزعت هذه المدارس على احياء القبة، ظهر المغر، بعل محسن، التبانة والبحصاص.

وأشار حلواني الى ان المرحلة الثانية التي يتم التحضير لها الان، تشمل تركيب نفس التجهيزات في 12 مدرسة رسمية اخرى، كما تشمل ايضا تركيب مراحيض وحنفيات جديدة وزرع اشجار في الملاعب وتأمين براميل للنفايات في عدة مدارس.

"الغطاء النباتي"..محاضرة في طرابلس (المستقبل)

ضمن سلسلة نشاطات التوعية البيئية نظمت جمعية كشاف البيئة محاضرة بعنوان "أهمية الغطاء النباتي في إغناء التنوع البيولوجي" لطلاّب صفي السابع والثامن في مدرسة رفح التابعة لمنظمة الأونروا، وذلك في قاعة لجنة رعاية البيئة في طرابلس.

وتحدث أمين السر العام للجمعية مراد عبوشي فقال: إن الغطاء النباتي هو الرئة التي تتنفس منها الأرض ومصدرغذاء الكائنات الحية. ثم كانت جلسة نقاش حول السلوك البشري ومساهمته في زيادة الغطاء النباتي والمحافظة عليه.

تمويل مبنى العلوم في المون ميشال (النهار)

ثمنت لجنة متابعة مبنى العلوم للجامعة اللبنانية في المون ميشال في طرابلس خلال اجتماعها الاخير صدور قرار مجلس الوزراء القاضي بتمويل اضافي لمبنى العلوم (25 مليون دولار) تضاف الى المبلغ المقرر سابقا (15 مليون دولار).

وتعهدت في بيان صادر عن الاجتماع متابعة التعاون مع رئيس مجلس الانماء والاعمار ومسؤولي شركة "لاسيكو" لما لهذا التعاون من آثار ايجايبة، وهي تأمل في أن "يشمل هذا التعاون المراحل اللاحقة بما فيها تجهيزات الكلية". ووضعت اللجنة "امكاناتها المتواضعة" في خدمة لجنة المتابعة لكل المباني في المدينة الجامعية، خصوصا كلية الصحة التي يعاني أهلها معاناة مضاعفة، فضلا عن أن انشاءها سيعني انجاز مباني كليات العلوم البحتة والتطبيقية. وفي البيان الصادر عن الاجتماع جددت اللجنة "مدّ يدها لكل قوى وهيئات ومؤسسات المجتمع الشمالي من أجل دعم الفروع الشمالية وحاضنتها العلمية، والعمل من أجل مزيد من اللامركزية على طريق الاستقلالية الاكاديمية والادارية الكاملة".