"طيور الحرية" من درعا تصدح في طرابلس (المستقبل)
نشر بتاريخ 03/07/2012
"طيور الحرية" من درعا تصدح في طرابلس (المستقبل)

"أنصر أخاك" شعار الامسية الفنية التي أحيتها فرقة طيور الحرية القادمة من مدينة درعا السورية، على الطريق العام لمنطقة الضم والفرز في طرابلس بمشاركة حشد من أبناء المدينة والنازحين السوريين الى الشمال.

رعت الامسية المؤسسة السورية للدعم والاسناد بالتعاون مع الهيئة الطلابية لدعم الثورة السورية.

بعد النشيدين اللبناني والسوري القى عمر خضر كلمة نوه في مستهلها بصمود وثبات الشعب السوري الرافض لظلم النظام. وأشار الى أن الخوف انتزع من قلوب كل الشعب الذي يواجه بصدوره العارية بطش النظام وأدواته، مؤكدا أن الانتصار على الظلم بات قريبا جدا وان الساعة آتية لا ريب، لأن شعبنا قرر عدم العودة الى الوراء مهما حصل.

وقال: كانوا يعيشون ولكنهم خائفون، خائفون من سلطة جائرة ومن ملك للغابة مجنون، لا يبالي بأرواح لا يبالي بتعذيب فالأصل أن يستتبّ الأمن بقيادة حزبه الأوحد الميمون، فترى المواطن يخاف الكلام علّ كلامه يتسرّب إلى مركز جوي أو بحري أو بري فيسجن.. آه من تلك السجون. وترى المواطن مسلوب الحرية رهين الأسى والحزن ودمع العيون.. فاشرأبّ حمزة ونادى الأطفال وهم يلعبون. وثار أحمد والشباب الثائرون، والكلّ تبعهم فذا النساء وذا المسنّون.. كلهم صرخوا بصوت ملء السماء وقوّته الدماء: للحرية قادمون للحرية قادمون.

ثم قدمت الفرقة باقة من أغاني الثورة السورية بينها: "يا حيف يلي بيقتل شعب يا حيف"، "خاين من يقتل شعب"، "الموت ولا المذلة"، "عائدون عائدون"، شاركها مجموعة من الأطفال وتلاها عرض فيديو عن المجازر الوحشية التي حصلت في حمص. وفيلم بعنوان "قد مضى زمن الصعاب"، وآخر عن الجيش السوري الحر. وختاما أهدت الفرقة أغنية بعنوان " لبنان" للشعب اللبناني.

صفوح منجد يوقع "بلديتا طرابلس والميناء (المستقبل)

وقع عضو الهيئة الإدارية في المجلس الثقافي للبنان الشمالي الزميل صفوح منجّد كتابه الجديد "بلديتا طرابلس والميناء من التأسيس وتعيين الوجهاء إلى دور للمجتمع المدني" في مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي في طرابلس (قصر نوفل) بدعوة من بلدية طرابلس والمجلس الثقافي للبنان الشمالي.

النشيد الوطني ثم أشار الأمين العام السابق للمنتدى الثقافي في الضنية زياد جمال الى أن هذا الكتاب هو الإنجاز الرابع للمنجد بعد إصداراته الثلاثة التي تمحورت جميعها حول مدينة طرابلس.

وأوضح رئيس المجلس الثقافي للبنان الشمالي نزيه كبارة أن المؤلف تناول بالتفصيل الإنتخابات والأجواء التي كانت تسود قبل الإنتخابات، ونتائج الإقتراع، ولا ينسى أن يبرز كذلك البيانات التي أدلى بها رؤساء اللوائح والمشاريع التي أرادوا تنفيذها.

وألقى رئيس بلدية الميناء السفير محمد عيسى كلمة أورد فيها لمحة موجزة عن مدينة الميناء "التي كانت في الأساس مدينة طرابلس القديمة على شاطئ البحر، قبل أن يعاد بناؤها على ضفاف نهر أبو علي في عهد المماليك".

أما رئيس بلدية طرابلس نادر الغزال فقال:" كأنه أراد في هذا الكتاب أن يذكرنا بالدور المطلوب من وجهاء هذه المدينة ومن مجتمعها المدني وكأني به يكتب بحبر قلبه وذكاء فكره".

وإختتم الإحتفال بكلمة للكاتب شكر فيها المشاركين. ثم وقّع إصداره الجديد للحضور.